الخميس 29 ذو الحجة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الحالة التي يكون فيها الأخ من الرضاع أخاً لأخواتك

الإثنين 15 ذو القعدة 1422 - 28-1-2002

رقم الفتوى: 13073
التصنيف: أحكام الرضاع

 

[ قراءة: 2662 | طباعة: 105 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أنا لي أخ من الرضاع وقد تحققت شروط الأخوة من الرضاع ولكن سؤالي هل أخواته هن أخواتي أيضا؟
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن هذا الأخ الذي تحققت فيه شروط الأخوة من الرضاع لك لا يخلو من واحد من ثلاث احتمالات:
الاحتمال الأول: أن يكون رضع من أمك.
الثاني: أن تكوني رضعت معه من أمه.
الثالث: أن تكون أرضعتكما أجنبية.
ففي الحالة الأولى: يكون أخاً لأخواتك من أمك التي أرضعته.
أما في الحالة الثانية والثالثة: فلا يكون فيهما أخوك من الرضاع أخاً لأخواتك بمجرد كونه أخاك من الرضاعة.
والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة