الثلاثاء 27 ذو الحجة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم الصدقة عن الميت من الميراث

الجمعة 8 جمادي الآخر 1423 - 16-8-2002

رقم الفتوى: 20859
التصنيف: مسائل في الميراث

 

[ قراءة: 3446 | طباعة: 159 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
إذا تصدق الابن لأبيه المتوفى من الميراث بعمل ما ينفع الناس بقصد صدقة جارية فهل ينفع ذلك المتوفى وما تفسير ينقطع عمل ابن آدم إلا من ثلاث صدقة جارية ...وما حكمها في هذا الشأن؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد دلت السنة الصحيحة على وصول ثواب الصدقات إلى الميت إن تصدق عنه الأحياء، فقد روى البخاري ومسلم في صحيحيهما عن عائشة رضي الله عنها أن رجلاً قال للنبي صلى الله عليه وسلم: " إن أمي افتلتت نفسها وإني أظنها لو تكلمت تصدقت، فهل لها أجر إن تصدقت عنها؟ قال: نعم "
ولكن من أراد أن يتصدق فعليه أن يتصدق من مال يملكه، ولا يجوز أن يتصدق بأموال الآخرين إلا بإذنهم. والميراث ملك لجميع الورثة، فإن كان الوارث واحداً وأراد أن يتصدق من الميراث فلا بأس، وإن كان هناك ورثة آخرون فلا يجوز أن يتصدق بشيء من الميراث إلا بإذنهم، أو بعد قسمة الميراث، وتميز الحصص فلكل وارث أن يتصرف في حصته.
وأما معنى الحديث الوارد في السؤال فقد سبق بيان ذلك في جواب سابق برقم:
3960 فليرجع إليه.
والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة