التاريخ والتراجم

حلية الأولياء وطبقات الأصفياء

الإمام الحافظ أبو نعيم أحمد بن عبد الله بن أحمد بن إسحاق بن موسى بن مهران الأصبهاني

دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرة أجزاء

مسألة:
[ ص: 69 ] 149 - زينب الثقفية

ومنهن المتصدقة المصلية ، زينب الثقفية ، المتحلية من حليها المتقربة به إلى وليها .

حدثنا حبيب بن الحسن ، ثنا يوسف القاضي ، ثنا أبو الربيع الزهراني ، ثنا إسماعيل بن جعفر ، عن عمرو بن أبي عمرو ، عن أبي سعيد المقبري ، عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم انصرف من الصبح يوما فأتى النساء فوقف عليهن فقال : يا معشر النساء إني قد رأيت أنكن أكثر أهل النار ، فتقربن إلى الله عز وجل بما استطعتن " وكانت في النساء امرأة عبد الله بن مسعود ، فانقلبت إلى ابن مسعود فأخبرته بما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأخذت حليا لها ، فقال لها ابن مسعود : أين تذهبين بهذا الحلي ؟ ، فقالت : أتقرب به إلى الله ورسوله لعل الله لا يجعلني من أهل النار ، فقال : هلمي تصدقي به علي وعلى ولدي فأنا له موضع .

حدثنا حبيب بن الحسن ، ثنا يوسف القاضي ، ثنا عبد الواحد بن غياث ، ثنا حماد بن سلمة ، ثنا هشام بن عروة ، عن عروة ، عن عبد الله بن عبد الله الثقفي ، عن أخته ليطة - وكانت امرأة عبد الله بن مسعود - وكانت صناعا تبيع من صناعتها فقالت لعبد الله : والله إنك شغلتني أنت وولدك عن الصدقة في سبيل الله ، فسل النبي صلى الله عليه وسلم ، فإن كان لي في ذلك أجر وإلا تصدقت في سبيل الله ، فقال ابن مسعود : وما أحب أن تفعلي إن لم يكن لك في ذلك أجر ، فسألت النبي صلى الله عليه وسلم فقال : أنفقي عليهم فإن لك أجر ما أنفقت عليهم " .

حدثنا عبد الله بن جعفر ، ثنا يونس بن حبيب ، ثنا أبو داود ، ثنا - شعبة ، عن الأعمش ، قال : سمعت أبا زائد يحدث عن عمرو بن الحارث ، عن زينب الثقفية امرأة عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال للنساء : تصدقن ولو بحليكن " ، فقالت زينب لعبد الله : أيجزئ عني أن أضع صدقتي فيك وفي بني أخي [ ص: 70 ] وأختي أيتام ؟ وكان عبد الله خفيف ذات اليد ، فقال : سلي عن ذاك رسول الله صلى الله عليه وسلم . قالت زينب : فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا امرأة من الأنصار يقال لها زينب جاءت تسأل عما جئت أسأل عنه ، فخرج إلينا بلال ، فقلنا : سل رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا تخبره من نحن ، فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره فذكر ذلك له ، فقال : أخبرهما أن لهما أجرين : أجر القرابة وأجر الصدقة .

السابق

|

| من 1

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة