آلام أعراض القولون العصبي وطرق علاجها - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

آلام أعراض القولون العصبي وطرق علاجها
رقم الإستشارة: 1199

33029 0 549

السؤال

بعد التحية: أنا أشكو دائماً من انتفاخ في البطن وتقلبات داخل البطن وحركة مستمرة وخروج ريح وآلام في أسفل البطن مثل وخز الأبر.

هذا الداء له أكثر من سنتين؛ وأخذت العديد من الأدوية مثل: (مترازول - فيورازول - لبركس - مودلين - كربون - كلوزبازمين - مودكس) وكل هذا بدون فائدة، وتم عمل عملية منظار للقولون.

قال الطبيب: إنه تقلصات ويوجد عندي القولون العصبي وأخذت كل الدواء السابق ذكره وبدون فائدة، وأيضاً أشعر بألم في ما يسمى فم المعدة، ومقابله في الظهر.

أرجو من سيادتكم مساعدتي في العلاج ووفقكم الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ صامد حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أعراض القولون العصبي كثيرة، منها: الانتفاخ وخروج الريح بكثرة، ومنها الآلم والإسهال والإمساك، ومعظم العلاجات هي أدوية للتخلص من الأعراض فقط وليس علاج المرض نفسه والذي حتى الآن لا يوجد له علاج نهائي، ويتلخص العلاج أساساً في الأدوية مثل التي ذكرتها بالإضافة إلى بعض الأدوية الأخرى مثل الدوسباتلين وبعض الأدوية المهدئة للأعصاب والتي قد توصف للمريض في الحالات الشديدة والتي لم تستجب للعلاجات الأخرى.

كما يلعب الغذاء دوراً مهماً في تخفيض الأعراض، فيجب على المريض أن يتجنب المواد الدهنية والأغذية الدسمة؛ كما يمكن أن تقل الأعراض قليلاً إذا ما تجنب المريض المواد السكرية العالية ومنتجات الألبان، ويمكن الاستفادة من الأغذية التي تحتوي على الألياف العالية.

في البداية قد تزداد الأعراض قليلاً ولكن مع مرور الوقت تخف الأعراض تدريجياً؛ كما أن تناول الخضروات الطازجة والفواكه أيضاً تساعد في التخلص من الأعراض.

أما الأمر الآخر وهو عامل مهم وهو العمل على التخلص من الضغوط النفسية والتوترات المتكررة والتي قد تلعب دوراً مهماً في ظهور الأعراض المختلفة؛ لذا تناول بعض الأدوية المهدئة باستشارة الطبيب تلعب دوراً أساسياً في بعض الأحيان؛ ولكن السعي على العلاج بالطرق الطبيعية أفضل.

بالنسبة للألم في فم المعدة والحموضة فهذا قد يستدعي عمل منظار للمعدة للتأكد من السبب، والذي قد يكون إما التهاب المعدة أو القرحة أو ارتداد الطعام من المعدة إلى المريء، وبعد التأكد من السبب فإن الأدوية المقللة للحموضة هي العلاجات الأنس في هذه الحالة.

مع تمنياتي لكم بالشفاء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر احمد

    جزاكم الله خير

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: