استخدام الأسبرين خلال فترة الحمل لتجنب تجلط المشيمة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

استخدام الأسبرين خلال فترة الحمل لتجنب تجلط المشيمة
رقم الإستشارة: 2107630

106300 0 764

السؤال

السلام عليكم

ولدت بنتاً ميتة في تاريخ (7/9/2010م)، حيث كنت في الشهر التاسع وكانت صحة الجنين ممتازة، وأكملت ثلاثة أسابيع في الشهر التاسع وكان الجنين في الليل يتحرك بصورة نشطة، وفي الصباح لم تكن له أي حركة، فذهبت إلى المستشفى في نفس اليوم بعد الإحساس بألم ونزول دم، فقالوا إن الجنين ميت، وتم توليدي باستخدام المغذي، وكانت المشيمة متكلسة ومتهشمة.

وقد أجريت جميع التحاليل فلم يظهر شيء، رغم سلامتي من الضغط والسكر، وأنا الآن حامل في الشهر الثاني، فنصحتني الدكتورة باستخدام الأسبرين لكي يمنع تجلط المشيمة، لكني شاهدت تقريراً على قناة عربية أن الأسبرين يؤثر مستقبلاً على الطفل، حيث يسبب له مشاكل تخثر الدم، فهل أستخدم الأسبرين أم لا؟!

ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Hend a.hadi حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فعندما لا نجد تفسيراً واضحاً لوفاة الجنين في بطن الأم، وخاصة في الشهور الأخيرة، فإنه من الأفضل أن تتناول السيدة حبوب الأسبرين في حملها القادم.

فنصيحتي لك هي أن تستمري بتناول حبوب الأسبرين في حملك هذا يومياً، وعندما يبلغ الحمل عمر (34) أسبوعاً بإذن الله يجب عليك إيقافها.

وحتى يعطي الأسبرين أفضل نتيجة فيجب أن يتم البدء بتناوله فور تشخيص الحمل، أي بمجرد أن تتأخر الدورة الشهرية، ولكن إن حدث وتأخرت السيدة بالبدء به فسيظل له فائدة بإذن الله ويجب أن تتناوله.

والأسبرين من الأدوية القديمة والفعالة، وعليه دراسات طبية كثيرة تؤكد سلامته على الجنين، وعندما نصفه للأم الحامل نصفه بجرعات صغيرة ووقائية، وما يصل إلى الجنين هي كمية قليلة، وتأثيره الأساسي هو في منع تشكل الخثرات أو الجلطات في الأوعية المشيمية.

وعندما ننصح بإيقافه عند بلوغ أربع وثلاثين أسبوعاً فذلك لأننا نريد أن تعود سيولة الدم إلى طبيعتها عند الأم فلا يحدث لها نزف عند الولادة - لا قدر الله -.

عندما يتم عرض بعض التقارير وخاصة التقارير الطبية في الإعلام فقد يحدث نوع من اللبس في ترجمة بعض الكلمات فيها، فلا تعطي المعنى المقصود منها بدقة، وهذا كثيراً ما يحدث، لذلك فننصح عادة بأخذ المعلومة بوضوح من الطبيب أو الطبيبة.

إن الأدوية والعلاجات هي فقط من الأخذ بالأسباب، ويبقى التوكل على الله عز وجل فإرادته فوق كل شيء وهو خير الحافظين.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • اليمن ashwaq

    يعطيك العافية يادكتورة على هذا الأيضاح

  • اليمن اسيد

    جزيتم خيرا على الايضاح

  • أوروبا Slma omar

    شكرا للتوضيح دكتورة جزاك الله كل خير

  • العراق مهاد نوري

    شكرآ للتوضيح

  • ليبيا ليبيا

    لكل ام حامل تستعمل اسبرين

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: