مدى تأثير الجمع بين البروزاك وأوروكس لعلاج الاكتئاب - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مدى تأثير الجمع بين البروزاك وأوروكس لعلاج الاكتئاب
رقم الإستشارة: 2108408

8382 0 439

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
الإخوة الكرام في الشبكة الإسلامية!
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أعاني من الاكتئاب، وآخذ بروزاك Prozac حبة واحدة 20 ملجم، وأروركس Aurorix حبتين كل واحدة 150 ملجم.

سؤالي: ما رأيكم في الجمع بين الدواءين؟ هل في ذلك خطر؟ وإذا كان الجواب: نعم، فأي البدائل تقترحون؟

لكم خالص الدعاء بالتوفيق والأجر من الله عز وجل على ما تقومون به من جهد نافع بإذن الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ د.محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن عقار الـ (أوروكس Aurorix) والذي يعرف باسم (مكلوباميد Moclobemide) هو عقار ينتمي لمجموعة تعرف باسم الـ (Mois)، والـ (بروزاك Prozac) والذي يعرف علمياً باسم (فلوكستين Fluoxetine)، ينتمي إلى مجموعة من الأدوية تعرف باسم (مثبطات استرجاع السيروتونين الانتقائية).

من الناحية النظرية فإن الجمع بين الدواءين ليس محبباً، أي أن الـ (Mois) في الأصل يجب أن لا تُجمع مع مثبطات استرجاع السيروتونين؛ وذلك لأن الجمع فيما بينهما يؤدي إلى ارتفاع غير مرغوب فيه في الموصل العصبي الذي يعرف باسم (سيروتونين)، وذلك من خلال المستقبلات العصبية، ولكن بما أن الأوروكس لا يحمل سمات الـ (Mois) القديمة، وهي أنه قد يؤدي إلى رفع ضغط الدم، خاصة إذا تناول الإنسان أطعمة تحتوي على مادة (التايرامين)، وبعض الأطعمة كالأجبان، هذا الدواء يتميز أنه ليس له هذا التفاعل، بالرغم من أنه ينتمي لهذه المجموعة – أي: مجموعة الـ Mois – والتي منها عقار يعرف باسم (نارديل Nardil).

إذن: نقول من الناحية العملية: إنه ليس هنالك مانع لأن يُجمع ما بين البروزاك والأوروكس، بشرط أن تكون هنالك مراقبة لضغط الدم، وبشرط أن لا تتعدى جرعة الأوروكس ثلاثمائة مليجرام في اليوم، وأن لا تتعدى جرعة البروزاك أربعين مليجراماً في اليوم، هذا هو الوضع العلمي الصحيح.

إذا أردتَ أن تطبق المبدأ العام، وهو أن يتناول الإنسان دواء واحداً ينتمي لفصيلة دوائية واحدة، وبجرعة صحيحة، وللمدة الصحيحة، فهذا ربما يكون هو المبدأ الأسلم، فأنت مثلاً يمكن أن تتوقف عن تناول البروزاك، وذلك حسب الحالة، فإذا كنت مثلاً تعاني من اكتئاب نفسي زائد، مخاوف اجتماعية، فهنا يعتبر الأوروكس دواء مثالياً جدّاً، ويمكن أن تكون جرعته حتى ستمائة مليجرام في اليوم، أما إذا كانت العلة التي تعاني منها هي الاكتئاب النفسي زائد الوساوس القهرية مثلاً، فهنا يعتبر البروزاك متميزاً جدّاً، ويمكن تناوله حتى ثلاث كبسولات في اليوم.

هذه أطروحات أرجو أن تكون واضحة ومقبولة بالنسبة لك، وأنا ألخصها بأن الجمع بين الأوروكس والبروزاك غير ممنوع، ولكن يجب مراقبة ضغط الدم، وكذلك أن لا تتعدى الجرعة التي ذكرناها، والمبدأ الأفضل والأحسن هو أن يظل الإنسان على دواء واحد، والجمع بين الدواءين بالرغم من أنه لا يشكل خطورة حقيقية، إلا أنه ربما يقلل من فرص الإنسان في تناول أدوية تنتمي إلى مجموعات أخرى، مثلاً أدوية علاج الضغط والسكر وخلافهما.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، ونشكر لك التواصل مع إسلام ويب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: