أثر التهابات الجيوب الأنفية في انسداد الأنف والإحساس بماء في الأذن - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أثر التهابات الجيوب الأنفية في انسداد الأنف والإحساس بماء في الأذن
رقم الإستشارة: 2111352

33477 0 585

السؤال

أعاني من حالة تبدو كأنها زكام، ترافقت مع ألم ما زال مستمراً على منطقة الورك من جهة اليسار وما زال موجوداً، وفي الأسبوع الأول ذهبت للطبيب الذي أعطاني مضاداً حيوياً، وأخبرني بأنه لا توجد مشكلة بالجيوب الأنفية، وتحسنت على العلاج وكأنني شفيت، ولكن الحالة عادت في الأسبوع التالي، وأعدت الكرة بزيارة الطبيب ووصف لي علاجاً شبيها بالأول مع تغيير ماركة الدواء، فحصل معي نفس الأمر، وعادت الحالة في الأسبوع التالي، وتبدو أخف من سابقاتها، ولكن إفراز المخاط بلون أخضر ما زال مستمراً منذ حوالي عشرة أيام، وأحياناً أشعر بأن قنوات الأنف قد فتحت لأعود في اليوم التالي أو نفس اليوم إلى الشعور بالانسداد الكلي للمجرى على جهة واحدة، مع إحساسي بشيء كالماء داخل الأذن، فما هي هذه الحالة المستمرة منذ شهر؟ وما هو العلاج الممكن لها؟!

مع جزيل الشكر على المساعدة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حميد السالمي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد:

فإن ما تعاني منه من انسداد الأنف ووجود إفرازات أو بلغم أو مخاط أخضر باستمرار ولمدة عشرة أيام يؤكد أنك تعاني من التهاب بالجيوب الأنفية، وقد تكون الحالة بسيطة في البداية، ولكنك لم تأخذ العلاج بانتظام ولا بالجرعات الكافية، فهدأت الأعراض قليلاً في بداية الأمر ثم عادت إليك مرة أخرى أشد وأقوى من ذي قبل.

ومن المعروف لدينا أن التهاب الجيوب الأنفية من الالتهابات التي تحتاج علاجاً مكثفاً وقوياً ولمدة لا تقل عن عشرة أيام متواصلة، ليصل إلى الجيوب الأنفية والمتواجدة داخل تجويف عظام الوجه والفك العلوي، ونفضل في هذه الحالات مجموعة السيبروفلوكساسين، ومنها (سيبروباى 500 مج) أو (750 مج) في الحالات الشديدة مرتين يومياً، مع استخدام غسول قلوي للاستنشاق والاستنثار ثلاث مرات يومياً للتخلص من الإفرازات المتجمعة داخل الأنف، والتي تعيق تهوية الجيوب الأنفية فيزداد الانسداد.

ونتيجة لانسداد الأنف يحدث انسداد في قناة استاكيوس - والتي تصل بين البلعوم الأنفي والأذن الوسطى - وبانسدادها لا تقدر على القيام بوظيفتها، وهي معادلة الضغط على جانبي الطبلة، فيتكون ضغط سلبي بالأذن الوسطى مما يسبب ترشح بعض السوائل والتي تشعرك بوجود ماء داخل أذنك، ولعلاج مثل هذا الأمر فلتحرص دائماً على التخلص من الإفرازات المتجمعة داخل الأنف، والتي تعيق تهوية الأنف والجيوب الأنفية باستخدام الغسول القلوي، ثم استخدام نقط (أوتريفين) لفتح انسداد الأنف، ولكن لا تكثر من استخدامها، حيث يكفي مرتين يومياً ولمدة أسبوع بحد أقصى، لما لها من آثار جانبية.

وكذلك باستخدام حبوب (كلارا) أو (كلاريتين)، وهو مضاد للهيستامين ويعمل على فتح قناة استاكيوس، وكذلك بمضغك للبان أو العلكة مدة وجودك في مكتبك أو منزلك لتساعد على فتح قناة استاكيوس.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً