تشخيص مرض الاكتئاب عن طريق الفحوصات المخبرية والإشعاعية - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تشخيص مرض الاكتئاب عن طريق الفحوصات المخبرية والإشعاعية
رقم الإستشارة: 2111978

10331 0 424

السؤال

هل يوجد تحليل أو أشعة لمعرفة هل هذا الشخص مصاب بالاكتئاب؟ أو يوجد نقص في مواد الاكتئاب أم لا؟ وهل الفلوزاك ناقل للدوبامين؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ إبراهيم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ففي السنوات الأخيرة ظهرت وسائل فحصية ومختبرية كثيرة تساعد في تشخيص الاكتئاب، فعلى سبيل المثال هنالك نوع خاص من الرنين المغناطيسي الوظائفي، وهنالك نوع من التصوير المقطعي يعرف باسم (Pet) هذه يمكن من خلالها معرفة أنشطة الخلايا الدماغية في أماكن معينة في المخ، ودرجة نشاط هذه الخلايا، وكمية الأكسجين في هذه المناطق، واندفاع الدم، ودرجة استهلاك السكريات، هذه تعطي مؤشرات حول وجود اكتئاب من عدمه.

وهنالك فحوصات أخرى، مثلاً السائل النخاعي حين تم فحصه وتحليله وُجد أن الإفرازات الثانوية الناتجة من استقلاب مادة السيروتونين يكون فيها انخفاض، وهذا مؤشر على ضعف إفراز مادة السيروتونين.

هنالك أيضاً فحوصات تتعلق برسم الدماغ لتوضح نمط النوم لدى الإنسان، ونمط النوم وحركة الدماغ في أثناء النوم هي أيضاً من المؤشرات التي تعتبر جيدة في الإشارة إلى وجود اكتئاب من عدمه.

إذن هنالك فحوصات يمكن إجراؤها، لكن لا تتوفر إلا في مختبرات معينة، كما أن هذه الفحوصات تعتبر في النطاق البحثي وليس للاستهلاك أو الاختبارات والفحوصات اليومية التي يمكن أن تُجرى للإنسان، ليست مثل فحص السكر أو الغدد أو هذه الفحوصات الروتينية التي تُجرى، هذا بالنسبة المواد المتعلقة بالاكتئاب.

بالنسبة للفلوزاك والذي يعرف علمياً باسم (فلوكستين) هو ليس من ناقلات الدوبامين، وليس له أثر على الدوبامين، هو يعمل من خلال السيروتونين والنورأدرنين بصورة أقل.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، ونشكر لك التواصل مع إسلام ويب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: