الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ألم في فتحة الشرج أثناء نزول المنى في الاحتلام، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2133054

20988 0 410

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بالله عليكم أرجو سرعة الرد؛ فإن مجرى حياتي مرتبط بهذا الرد.

منذ 10 سنين قمت بعمل عملية ناصور عصعصي، وتماثلت -الحمد الله- للشفاء سريعًا، ومضت بعد ذلك الأيام طبيعية، إلا منذ حوالي 4 سنين وعندما احتلمت وجدت ألمًا في فتحة الشرج أثناء نزول المني في عملية الاحتلام؛ فقلت: إن هذا عارض، وبعد ذلك بفترة وجدت نفس الوجع ثانية، ثم ذهب فترة ثم عاد مرة أخرى، وأنا خائف جدًّا من هذا الألم ولكني خائف من الذهاب إلى أي طبيب، مع العلم أني شاب ملتزم، حافظ لكتاب الله، وإن الشيطان يوسوس لي أن أمارس العادة السرية التي ما مارستها عمري منذ أن بلغت إلا مرة واحدة بداية البلوغ، وهذا حتى أعرف هل يوجد فرق بين الاحتلام والجماع الحقيقي.

أرجوكم بالله عليكم سرعة الرد، ولكم مني خالص الدعاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هذا الألم في منطقة الشرج الذي يحصل مع خروج المني عادة ما يكون سببه هو الاحتقان في منطقة البروستاتا والحوض، ويحصل نتيجة استمرار الانتصاب لفترة نتيجة استمرار التهيج.

ولا يؤثر هذا الألم على القدرة على الإنجاب، أو على الجماع الحقيقي، وبعد الزواج فإن هذه الأمور ستختفي بسبب الراحة النفسية، وبسبب حصول الجماع الطبيعي.

ولذا لا تشغل بالك، وسارع في الزواج -إن كانت عندك المقدرة المالية-، وندعو الله أن يعينك على ذلك.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: