أعراض القولون العصبي والوقاية منها - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعراض القولون العصبي والوقاية منها
رقم الإستشارة: 2149068

6436 0 284

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

تقبل الله منا ومنك الصوم وسائر الأعمال.

أما بعد: أنا شاب عمري 25 سنة، لدي مشكلة تؤرقني كثيرا، وهي ألم وضغطات في الجهة اليسرى أعلى البطن، حيث إن هذا الألم يجعلني أتنفس بصعوبة، خصوصا عندما أمارس الرياضة، لكن عندما أنتهي من مزاولة الرياضة يختفي ليعاود الكرة من جديد بعد الرياضة بساعات، وأحيانا أكون جالسا أو نائما واضطر إلى النهوض محاولة مني أن أتنفس.

أحيانا يكون عندي إمساك، وغالبا ما يذهب الألم عند إفراغ الأمعاء -أعزكم الله-, وعندما آكل أحس بأن بطني قد امتلأت مع ألم في المنطقة المذكورة، فهل هذا هو القولون أم هو شيء آخر -لا قدر الله-؟

أرجوكم أفيدوني فقد ضقت ذرعا به، خصوصا أنه يؤثر على تنفسي، (أحيانا تختفي هذه الأعراض ثم تعود لأيام طويلة).

بارك الله فيكم وفي عملكم الشريف والسلام عليكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أمين حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

الألم بهذه الصفة التي ذكرتها، والذي يزيد مع الأكل، ومع نقص الألياف في الطعام، ويخف بعد إفراغ البطن، وبعد ممارسة الرياضة، ويكون في منطقة البطن من الجهة اليسرى؛ هو ألم القولون، والقولون هو نهاية المصران أو الأمعاء الغليظة من الجهة اليسرى، وينتهي ببداية المستقيم وفتحة الشرج.

والقولون يتأثر بالحالة النفسية سلبا وإيجابا، حيث الألم أقل مع راحة البال، والألم أكثر مع التوتر والإنفعال الزائد، بالإضافة إلى أكل التوابل الحارة، والوجبات الدسمة، وامتلاء البطن، ويصاحبه فترات من الإمساك وفترات من الإسهال، مع مغص وألم في البطن وصعوبة في التنفس، خصوصا في ذوي الوزن الزائد، حيث تضغط البطن على الحجاب الحاجز والذي بدوره يمنع الرئة من التمدد، ويساعد على ضيق التنفس.

والعلاج يكمن في معالجة الأسباب، الهدوء، والسكينة، وراحة البال، وتغذية الروح بالدعاء، والصلاة، والصدقات، وصلة الرحم، وورد القرآن، وأداء العمل على أكمل وجه.

مع تنظيم الأكل، وزيادة الألياف الموجودة في الخبز الأسمر، والخضروات الطازجة، وتجنب أكل المقليات، خصوصا في العشاء، وتجنب امتلاء البطن، مع أكل وجبات خفيفة ومتكررة بدون الفلفل الحار والدسم، وعليك بممارسة الرياضة بشكل منتظم.

وهناك أقراص سبازموكانيوليز، خذ قرصا أو اثنين 3 مرات يوميا قبل الأكل؛ حتى تزول الأعراض.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: