هل يفيد عصير الزنجبيل الأخضر لمن يعانون من قرحة المعدة والاثني عشر - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يفيد عصير الزنجبيل الأخضر لمن يعانون من قرحة المعدة والاثني عشر؟
رقم الإستشارة: 2154306

46894 0 614

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سؤالي: هو عن الزنجبيل الأخضر، هل يفيد عصير الزنجبيل الأخضر، وشربه لمن يعانون من قرحة المعدة والاثني عشر؟

وإذا كان يفيد، فما هي الطريقة الصحيحة لشرب الزنجبيل؟ وكم مرة يشرب؟

وشكرا جزيلا، وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ركن من النور حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

كما تعلم فإن للزنجبيل فوائد كثيرة، وقد تم كشفها من قبل الطب، وهي:

- فاتح للشهية.
- يساعد في حالات التهابات المعدة.
- يقلل من الغثيان، والإقياء عند الحوامل.
- ينشط الكبد عن طريق مادة الكبريت الموجودة في الزنجبيل, ويطرد السموم, ويساعد على بناء الدم.
- مضاد للغثيان والدوار.
- يساعد على علاج القولون، أو التخفيف من أمراضه, لأنه يوازن البكتيريا الموجودة في القولون التي تسبب المرض.
- يساعد في علاج مرض الشقيقة ( نصف الرأس).
- يساعد على إزالة الأرق، والأعصاب.
- يعالج أمراض الربو، والجهاز التنفسي، والزكام، والبرد.
- يوسع الأوعية المحيطية، وبالتالي هذا يساعد من يشكو من برودة الإطراف، ويمنع من تجمد الأطراف خاصة في المناطق الباردة.
- يمنع تجلط الدم في الأوعية الدموية، وبذلك يساعد على توسعة الأوعية، وهذا مفيد جدا لمرض ضغط الدم ومرض تجلط الدم.
- إذا مزج مع الحليب يكون مركبا مفيدا جدا, لأنه يساعد الجسم على هضم اللكتوز الموجود في الحليب.
- يزيد من نسبة المناعة في الجسم؛ لأنه يوجد في الزنجبيل، فكما ترى فإنه يستخدم في حالات التهاب المعدة، ولا يوجد ما يمنع استخدامه في حالات القرحة، فهو يخفف من تهيج المعدة، ويخفف من الغثيان والإقياء، وإن تم تناوله مع العسل، فهذا يفيد بإذن الله لقرحة المعدة.

أفضل طريقة لتحضير الزنجبيل هي أخذ ما يعادل ملعقة كبيرة من الزنجبيل الأخضر تفرم أو تبرش برشا ناعما، ثم توضع في ترمس حافظ للحرارة، ويضاف عليها لترا من الماء البارد, ويغطى الترمس فورا، وينقع هذا الخليط لمدة 12 ساعة.

في حالة الاستعجال لشرب الزنجبيل يمكن أخذ ما يعادل ملعقة كبيرة من الزنجبيل الأخضر تفرم أو تبرش برشا ناعما، ثم توضع في ترمس حافظ للحرارة، ويضاف عليها لترا من الماء الساخن دون درجة الغليان، ويغطى الترمس فورا, وبعد نصف ساعة يشرب منها إما حسب البرنامج، أو كل ثلاث ساعات مرة ما يعادل كوبا صغيرا من الشاي، أو حوالي 100 مل, ويجب استخدام هذه الكمية ليوم واحد فقط، وفي اليوم التالي يعد كمية أخرى.

عند عدم توفر الزنجبيل الأخضر يمكن استخدام الزنجبيل الجاف، ولكن الجرعة ملعقة صغيرة منه في لتر من الماء، ويحضر مثل السابق، وهذه هي الطريقة التي يوصي بها الدكتور جكيل القدسي دويك.

نرجو من الله لك الشفاء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية روميو

    يعطيك 1000 عافيه ع المعلومات القيمه

  • كندا أم إسحاق

    جزاكم الله خيرا

  • الأردن ابراهيم الكسيح

    شكراً جزيلا لكم وجزاكم الله خيرا

  • الجزائر محمد

    جزاكم الله خيراً

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: