عندي ارتجاع في المريء وقولون عصبي ما العلاج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عندي ارتجاع في المريء وقولون عصبي، ما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2157486

23132 0 421

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تشرفت بمعرفة الموقع من فترة قريبة، والحقيقة ربنا يجزيكم خيراً.

الموضوع أني متزوجة من 11 شهراً، ومن شهر رمضان الذي فات تعرضت لتعب، بسبب أني عندي ارتجاع في المريء، وقولون عصبي من سنين.

حسيت باختناق وبعد العلاج حصل تحسن –والحمد لله- إنما ساعتها تجيء لي أفكار مزعجة جداً ومدمرة، مثل أني سأموت الآن وصرت تعبانة وحصل لي ضيق تنفس وآلام في الصدر فظيعة.

الدكتور طمأنني وقال لي إنها حالة نفسية، والقلب سليم –والحمد لله- وكتب لي (استابلون) ولكني خفت أخذ أي علاج، من أجل الحمل، وأيضاً قرأت عن (الموتفال) فما رأيكم؟

أرجوكم ساعدوني، وأنا والله أصلي وأتقرب من الله، علماً بأني لم أنجب حالياً، وأنا تعبت جداً، ولست مرتاحة كما أنها تجيئني نوبات فزع كثيرة.

ما العمل؟ ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ش ر حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب.

الذي يظهر لي أن شخصيتك تحمل جوانب القلق البسيط، وهذا ظهر في شكل أعراض جسدية، خاصة فيما يعرف القولون العصبي.

أيتها الفاضلة الكريمة، ليس هنالك أبداً ما يجعل هذه الأفكار السيئة تتسلط عليك، أنت -الحمد لله تعالى- لديك أشياء طيبة وجميلة في حياتك، وعليك أن تتذكريها.

بالنسبة للحمل، أسأل الله تعالى أن يرزقك الذرية، وأعتقد لا زال الوقت مبكراً، فلان تنزعجي، هذا أمر.

الأمر الآخر هو: حاولي أن تستفيدي من وقتك وتستثمريه لأقصى درجة، من ناحية منزلية، وتواصل مع الأهل، والاهتمام بالزوج، والقراءة والاطلاع، مشاهدة البرامج التلفزيونية الجيدة، قراءة القرآن الكريم بتدبر وتمعن، هذا كله فيه خير كثير لك.

عليك أيتها الفاضلة الكريمة، أن لا تحتقني أبداً، وعبري عن ذاتك، إخراج ما بداخل النفس يسمى التنفسي، وهذا من أفضل أنواع العلاج للأعراض النفسوجسدية، مثل آلم الصدر وآلم القولون العصبي، وإسلام ويب لديها استشارة تحت الرقم (2136015) هذه الاستشارة وضحت كيفية تطبيق تمارين الاسترخاء، وتمارين الاسترخاء هي من الأشياء الهامة جداً للتخلص من القلق والتوتر.

كذلك الأعراض النفسوجسدية مثل التي تعاني منها، فأرجو أن تطلعي على هذه الاستشارة، وتأخذي ما بها من إرشاد، أسأل الله تعالى أن ينفعك ويفيدك به.

بالنسبة للأدوية، أنا أعتقد أن الموتيفال لا بأس به، فهو دواء خفيف جداً وبسيط جداً، يمكنك أن تناوليه بجرعة حبة واحدة ليلاً لمدة شهر، وهذا يكفي تماماً، وفي حدوث حمل يمكنك أن تتوقفي عن تناول الدواء، أرجو أن تكوني أكثر تفاؤل هذا هو المطلوب، وحالتك -إن شاء الله تعالى- بسيطة جداً.

أسأل الله تعالى لك العافية والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: