نعاس وخمول وتساقط للشعر وتأخر الدورة الشهرية.. أفيدوني - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نعاس وخمول وتساقط للشعر وتأخر الدورة الشهرية.. أفيدوني
رقم الإستشارة: 2160538

8488 0 319

السؤال

السلام عليكم.

عمري 34 متزوجة، ولدي خمسة أطفال أصغرهم عمره سنة ونصف، لاحظت منذ شهرين أن هناك تساقطا شديدا في شعري، ونعاسا وخمولا أحيانا، وتأخرت الدورة الشهرية عن موعدها مدة 20 يوما، علما أنه لأول مرة يحدث هذا، بعد تحاليل الدم اتضح أنني لست حاملا، وأن هرمون الحليب مرتفع والهيموجلوبين (11.5)، ومخازن الحديد (8) وهرمون الذكورة كما ذكرت الدكتورة أعلى شيء في الطبيعي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نادية حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أولا يجب عدم الاكتفاء بعمل تحليل الحمل ب في البول, بل يجب أن يتم عمل تحليل الحمل بالدم, ويسمى B-HCG وذلك للتأكد تماما من عدم وجود حمل.

فإن كان التحليل سلبيا، فهنا قد تكون هذه الأعراض التي تشتكين منها ناجمة إما عن حالة تكيس في المبايض, أو عن حالة قصور في الغدة الدرقية.

لذلك لا يكفي عمل تحليل لهرمون الحليب أو لهرمون الذكورة في وضع التشخيص, بل يجب عمل تحليل لهرمونات الغدة الدرقية, ولهرمونات النخامة أيضا، وبعض الهرمونات الآخرى التي من الممكن أن يسبب اضطرابها مثل هذه الأعراض.

وهذه التحاليل هي:

LH-FSH-TSH-FREE T3-T4-17-HYDROXYPROGESTERON-DHEAS.

وحسب النتائج يمكن إعطاء العلاج، فان تبين وجود قصور في الغدة الدرقية مثلا, فيجب علاجه بهرمون الغدة وهو( الثيروكسين ), وبعلاجه سيعود هرمون الحليب إلى طبيعته وستزول الأعراض عندك -إن شاء الله-, وستنتظم الدورة.

وإن تبين وجود تكيس في المبايض, فيجب علاجه حسب رغبتك بالحمل, فإن كنت غير راغبة بالحمل الآن ( وهذا ما أتوقعه) فيمكنك تناول حبوب منع الحمل الثنائية الهرمون, مثل حبوب (جينيرا أوياسمين ).

أما إن كنت راغبة بالحمل وتبين وجود تكيس, فيمكن العلاج عن طريق تنشيط المبيضين.

إذن –ياعزيزتي- لتقييم الحالة جيدا فيجب أولا نفي وجود الحمل بشكل مؤكد, ثم يجب عليك عمل التحاليل الهرمونية السابقة.

نسأل الله العلي القدير أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً