الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من صداع الشقيقة فما سبب في ذلك...وهل هناك علاج؟
رقم الإستشارة: 2175363

4361 0 179

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

منذ فترة أعاني من صداع شديد في الجهة اليسرى من الرأس إلى الرقبة، ومع الأيام زاد الألم! فذهبت لدكتور مخ وأعصاب، ووصف الصداع بالنصفي –الشقيقة- ووصف لي بعض الأدوية، ولكن تأثيرها قوي، ولم أستخدمها، ولجأت إلى الحجامة.

الحمد لله، تلاشى الألم بنسبة 80 ٪، ولكن ظهرت لي غدد لمفاوية في جهة اليسار واليمين، ثم اليمين اختفت واليسار حجمها صغر، وأيضاً أشعر بثقل وانتفاخ في الرأس –العروق- فوق الأذن اليسرى، وعند لمسها أو الضغط عليها تؤلمني.

ما سبب ذلك؟ وهل هناك علاج؟ مع العلم أني أعاني من فقر الدم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/عـبير حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الحمد لله أن الصداع قد تحسن مع الحجامة، أما بالنسبة للعقد الليمفاوية، فإنها يزداد حجمها مع وجود أي التهاب في المنطقة المجاورة، فإن كان حصل التهاب في الجلد نتيجة الحجامة وكانت هذه العقد قريبة من مكان الحجامة فإن السبب يكون هو التهاب الجلد، وعادة ما يصغر حجمها بعد اختفاء الالتهاب، وقد تبقى أكبر قليلاً من الحجم الطبيعي، وهي لا تحتاج للعلاج.

أما ما تقصدينه بانتفاخ العروق فيجب أن يتم فحص المنطقة من قبل الطبيب، لمعرفة ما هي، وكثيراً ما تكون العروق مؤلمة مع الصداع نفسه، وتخف مع تحسن الصداع.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً