الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل من الممكن أن يكون إنجاب الولد والبنت من المبيض الأيسر؟
رقم الإستشارة: 2192907

153226 0 643

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا حامل في أول الشهر الخامس، وأحس بحركة خفيفة جدا في الجنب الأيسر، فهل هذا يدل علي أني حامل ببنت؟ علما بأن لدي ابنتين، وكانت بداية حركتهما أيضا بنفس الكيفية في الجنب الأيسر، فهل من الممكن أن يأتي الولد والبنت من المبيض الأيسر؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مليكة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا- يا عزيزتي – لا علاقة مطلقا بين جهة المبيض الذي تحدث منه الإباضة، وبين جنس الجنين، فجنس الجنين يتحدد بناء على نوع النطفة التي لحقت البويضة.

وللتوضيح أقول لك: يحوي الجنين الذكر في خلاياه على نوعين مختلفين من الصبغيات الجنسية هما: XY ، أما الجنين الأنثى فهي تحوي على نوعين متماثلين من الصبغيات الجنسية، هما: XX، والصبغ Y يأتي من الأب دائما، بينما الصبغي X، قد يأتي من الأب أو من الأم.

بمعنى أن كل البويضات التي تخرج من الأنثى، سواء خرجت من المبيض الأيسر أو من المبيض الأيمن، ستكون بويضات تحمل الصبغX فقط، بينما الحيوانات المنوية الموجودة في السائل المنوي نصفها بأنها تحتوي على الصبغ X، بينما نصفها الآخر يحتوي على الصبغ Y.

فإن حدث وتم تلقيح البويضة بحيوان منوي يحتوي على الصبغ X، فإن الجنين سيحتوي على صبغين متماثلين هما XX، وسيكون أنثى - بإذن الله تعالى - وإن حدث وتم تلقيح البويضة بحيوان منوي يحتوي على الصبغ Y، فإن الجنين سيحتوي على صبغين مختلفين هماXY، وسيكون ذكرا - بإذن الله تعالى -.

إذن: ما يحدد جنس الجنين هي النطاف في السائل المنوي، وليس المبيض، وهذه النطاف كما سبق وذكرت نصفها يحمل الصبغ Y، أي يمكن أن يؤدي للحمل بذكر، ونصفها الآخر يحتوي على الصبغ X، أي يمكن أن يؤدي إلى الحمل بأنثى، والاحتمال دوما سيكون متساو في كل مرة يحدث فيها الحمل - بإذن الله تعالى -.

وبالنسبة لحركة الجنين في الرحم، فلا علاقة لمكانها أو لشدتها مطلقا بجنس الجنين، ومن ناحية طبية، فإن الأم تشعر بالحركة أكثر في الأماكن التي تتوضع فيها أطراف الجنين، لأن أطراف الجنين (الساقين والذراعين)، هي أكثر الأجزاء حركة في جسم الجنين، بمعنى أوضح، إن كنت تشعرين بالحركة أكثر في الخاصرة اليسرى، فهذا قد يكون بسبب أن أطراف الجنين عندك تتجه إلى الناحية اليسرى من الرحم.

إن تحديد جنس الجنين لا يتم إلا بطريقتين، إما عن طريق التصوير التلفزيوني، أو عن طريق أخذ عينة من السائل الأمنيوسي، وفحص صبغيات خلايا الجنين فيها، وأما الأعراض التي تلاحظها الحامل على نفسها، فهي أمور ليس لها أساس علمي.

نسأل الله العلي القدير أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية، وأن يتم لك الحمل على خير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر امه اللة

    هذاكلام منطقي وسبحان من بيدة كل شئ

  • العراق huda

    احسنت النشر

  • radjaokba@gmail.com

    بارك الله فيك هلى هذه المعلومات القيمة

  • تركيا ميمي عسوله

    سبحان الله والمهم الخلقه التامه ياربي

  • الجزائر hadil

    هذا كلام منطقي الجنس يحدد المني فقط لا علاقة بالبويضات

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً