الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل القلق والخوف والحزن سبب في آلام البطن المستمرة؟
رقم الإستشارة: 2255388

7868 0 173

السؤال

أعاني من ألم في البطن، وقد أخذت فحوصات للدم، وكانت سليمة، ما عدا كريات الدم البيضاء، فهي مرتفعة قليلا، وقد عملت فحوصات للكبد والبول، وكلها سليمة، والألم مستمر تحت البطن، وبالأخص عند منطقة السرة، لكن الألم يختفي عند الاستلقاء، أو الوقوف، لكن لو جلست على كرسي أو على زاوية قائمة يظهر الألم.

علما أن عمري 43 سنة، ولا توجد لدي أعراض مثل الإسهال، أو الإمساك، ولا أشتكي من أي مرض، لكني كثير القلق والتفكير، والحزن والخوف من المستقبل، ومن الأمراض الخطيرة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حامد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

القولون العصبي مرتبط ارتباطا كبيرا بالتوتر النفسي، ويزداد مع القلق والخوف والتوتر، ويتم تشخيصه بعد التأكد من عدم وجود مرض عضوي بالجسم أو الأمعاء، وعليك أولا باستشارة طبيب متخصص في مجال الجهاز الهضمي، وإجراء الفحوصات اللازمة، وبعد التأكد من عدم وجود مشكلة مزمنة؛ عليك العمل على التخلص من القلق، ومن المرض والتفكير السلبي؛ لآثاره الضارة الحالية والمستقبلية.

يفضل تغيير نمط الحياة بالرياضة المناسبة، وشغل أوقات الفراغ بما هو مفيد، والتغذية الصحية، وأخذ قسط كافٍ من الراحة، والنوم المستقر، وشرب كميات كافية من المياه، وكذلك تغير نمط الحياة بالصحبة الصالحة، وممارسة العبادة والطاعات، وتلاوة القرآن، وكل هذه العوامل ستساعدك على التخلص من القلق والخوف، والنظرة السلبية للحياة، وبالتالي تتحسن طريقة حياتك بعون الله، وتختفي الأعراض بالتدريج.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً