الاضطراب الوجداني ثنائي القطبية ما هي الأعراض والعلاج وعلاقته بالإنجاب - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاضطراب الوجداني ثنائي القطبية ما هي الأعراض والعلاج وعلاقته بالإنجاب؟
رقم الإستشارة: 225756

4683 0 330

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أود أن أسأل عن مرض الاضطراب الوجداني ثنائي القطبية، هل هو نوع من أنواع الاكتئاب؟ وما أعراضه؟ وما تأثيره على الحياة الزوجية والإنجاب عند الرجل؟

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مجد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،

الاضطراب الوجداني ثنائي القطبية هو مرض نفسي يتأرجح فيه مزاج الإنسان ما بين الانشراح المطلق الغير مسبب وحالات من الاكتئاب والشعور بالكدر وعسر المزاج، وفي بعض الحالات ربما يكون المريض عرضة لنوبة أو أكثر من ذلك من انشراح المزاج، ثم تكون حالته طبيعية، وبعد فترة ينتابه الجزء الاكتئابي من المرض، وفي حالات أخرى تتعدد نوبات الاكتئاب دون حدوث نوبات انشراح بنفس الكثرة والتعددية.

ربما يلعب الجانب الوراثي دوراً بسيطاً في تسبيب هذا المرض، وهو ينتشر بنسبة 1- 2 بين الناس، ولا يؤثر مطلقاً بصورة سلبية على الإنجاب عند الرجل أو المرأة.

وبفضل من الله تعالى أصبح في الآونة الأخيرة يوجد الكثير من العلاجات المتوفرة لعلاج هذا المرض، وهي مجموعة الأدوية التي تثبت المزاج (مثبتات المزاج) ومن هذه الأدوية (كربونات الليثيوم)، ودواء آخر يعرف باسم (Depakine)، ودواء ثالث يعرف باسم (Tegretol).
وبالله التوفيق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: