ما سبب عدم تغير وزن الجنين وزيادته وأنا في الشهر التاسع - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب عدم تغير وزن الجنين وزيادته وأنا في الشهر التاسع؟
رقم الإستشارة: 2267685

53244 0 289

السؤال

السلام عليكم..

أنا حامل في بداية الشهر التاسع، وآخر دورة كانت في تاريخ: 23 رمضان، أي 20 يوليو 2014، وأجريت سونارا منذ أسبوعين، وكانت قياسات الجنين مطابقة للأسبوع الذي أنا فيه، وبعد أسبوعين من السونار السابق كانت القياسات جيدة، ولكن وزن الجنين لم يتغير، فقد كان بالسونار الأول والأخير 2600 جم، على الرغم من أن كل شيء طبيعي.

وللعلم فإن السونار الأول قد أجرته طبيبة أخرى غير التي أجرت السونار الثاني، كما أني مداومة على تناول الحديد والكالسيوم.

أنا خائفة وقلقة جدا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ n m m حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا داعي للقلق والخوف -يا ابنتي-، فوزن الجنين عندك بالنسبة إلى عمر الحمل هو وزن طبيعي جدا بل ومثالي، والجنين سيزداد وزنه بما يقارب 200 غرام كل أسبوع، وذلك ابتداء من الشهر التاسع، وبما أنك في بداية الشهر التاسع، فمن المتوقع أن يصل وزن الجنين في نهايته ما بين 3,2 كلغ -3,4 كلغ، وهذا مثالي جدا.

وكون التصوير قد أظهر في المرتين بأن الوزن هو 2600 غراما؛ فليس معنى ذلك بأن الوزن ثابت، فهذه القراءات ليست دقيقة 100%، لأن هنالك دوما هامش للخطأ، فجزء منه يعود إلى جهاز التصوير، وجزء للشخص الذي يقوم بالتصوير.

وللتقليل من نسبة هذا الهامش:
فالأفضل دوما أن تكون المتابعة بيد نفس الطبيبة، من أجل تقليل نسبة الخطأ البشري، لأنه عندما يقوم نفس الشخص بأخذ القياسات في كل مرة يتم فيها التصوير، وعلى نفس الجهاز؛ فإن ثبات طريقته في القياس وثبات الجهاز سيجعل هامش الخطأ يثبت مع تكرار التصوير.

وللتوضح أقول لك: إن هامش الخطأ في حساب الوزن قد يصل إلى 500 غراما، أي نصف كلغ تقريبا، زيادة أو نقصانا، فلو كان وزن جنينك الحقيقي قبل أسبوعين هو 2500 غراما، وكانت طريقة الطبيبة الأولى في القياس تميل إلى إعطاء أرقام أكثر بحدود 100 غرام مثلا، فسيظهر معها بأن وزن الطفل هو 2600 غراما.

ثم وبعد أسبوعين ازداد وزن طفلك الحقيقي من 2500 إلى 2800، أي ازداد 300 غراما، فلو كانت طريقة الطبيبة الثانية تعطي قياسات بهامش خطأ أقل ب 200غراما؛ فسيظهر وزنه بالتصوير 2600، أي سيظهر وكأنه ثابت على نفس قياس الطبيبة الأولى، ولم يزداد 300 غراما، والحقيقة هي غير ذلك، فهو ازداد 300 غراما.

لذلك أؤكد لك على أن كل هذه القياسات فيها دوما هامش من الخطأ الذي لا يمكن تداركه حتى بيد أمهر الأطباء، ولكن ومن أجل تقليل هامش الخطأ، ومن ثم أو تثبيته، ومتابعة النمو بطريقة صحيحة، فننصح بأن يتم القياس من قبل نفس الطبيبة، على أن تكون ذات خبرة كافية.

أرجو أن تكون الصورة قد وضحت لك -بإذن الله تعالى-، لأن الأمور عندك تبدو ضمن الحدود المقبولة.

نسأله عز وجل أن يتم لك الحمل والولادة على خير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية نورة

    الله يجزاكم خير ويوفقكم لما يحب ويرضى
    كانت الاجابة وافية ومريحة

  • تركيا ولاء الحوت

    شكرا كتير الاجابه كتير واضحه وكافيه

  • رومانيا فوفو

    جزاك الله خير انا نفس الحاله ريحتني كثيرررر

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: