تعرضت لموقف أخافني وفي ذات اللحظة شعرت بشيء ينفجر بداخل قلبي كالبالونة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تعرضت لموقف أخافني وفي ذات اللحظة شعرت بشيء ينفجر بداخل قلبي كالبالونة
رقم الإستشارة: 2276862

4409 0 185

السؤال

السلام عليكم

تعرضت لموقف أخافني وفي ذات اللحظة انفجر شيء بداخل قلبي كالبالونة الصغيرة، وانتشر منه سائل دافئ أحسست به في جميع أنحاء قلبي، أنا خائفة وأتمنى أن تطمئنوني، وهل أذهب للطبيب؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ دانة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

القلب مضخة لضخ الدم الموجود ويعمل دون انقطاع لحظة بلحظة، وحدوث انفجار -لا قدر الله- أو جلطة في أحد الشرايين يؤدي إلى الوفاة على الفور، أو إلى تليف في عضلة القلب وتوقفها عن العمل.

ويوجد في القلب وبالتحديد في الأذين الأيسر ما يشبه الدينامو يسمى SAN؛ لتوليد الشحنة الكهربائية المتكررة التي تنتقل من الأذين الأيسر إلى الحاجز بين البطينين، ثم إلى البطينين، وهذه الشحنة الكهربائية هي التي تنظم انقباض وانبساط غرف القلب الأربعة في تناسق عجيب على مدار الساعة.

وفي ظل ظروف معينة قد تخرج تلك الشحنة الكهربائية من مكان آخر غير المكان الأصلي SAN، فتعطي ما يسمى Premature beat أو ضربة قلب غير مكتملة أو غير أساسية، وهذه التي تعطي الرفرفة في القلب أحيانا وتعتبر فسيولوجية أو طبيعية في كثير من الأحيان، وهذا ما شعرت به وليس انفجار كما ذكرت فلا قلق -إن شاء الله-.

والمسببات كثيرة ولذلك يجب تغيير نمط الحياة للسيطرة على تلك الضربات، ومنع حدوثها من خلال الإقلال من المنشطات مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية، ولا مانع من فحص الكوليسترول والدهون الثلاثية، وفحص صورة الدم CBC؛ لبيان هل يوجد فقر دم من عدمه؟ وأخذ الفيتامينات اللازمة.

والبعد عن التوتر الزائد والانفعال، وإذا كانت ثمة مشكلة نفسية فيجب زيارة الطبيب النفسي؛ لعمل جلسات تحليل نفسي لإخراج ما بداخل النفس من ترسبات الماضي، ومشاكل الحاضر، وممارسة قدر من الرياضة خصوصا المشي، وتغذية النفس كما نغذي الروح من خلال المصالحة مع النفس، والصلاة على وقتها وبر الوالدين، وقراءة ورد من القرآن، والاستماع للترتيل في السيرة وفي البيت كل ذلك يحسن الحالة المزاجية ويعمل على توقف تلك النبضات الزائدة -إن شاء الله-.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية دانه

    الله يعطيكم العافيه ،،،جعله الله في ميزان حسناتكم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: