الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ركبت الخيل وخائفة من فقد عذريتي، طمئنوني
رقم الإستشارة: 2284208

10369 0 122

السؤال

السلام عليكم

أسأل الله أن يجعل مجهوداتكم وإخلاصكم في ميزان حسناتكم.

أنا فتاة أبلغ من العمر 20 سنة، مخطوبة، وزفافي قريب.

عندما كنت صغيرة ركبت الخيل مرة واحدة، وسمعت أن ركوب الخيل يفقد العذرية، فخفت كثيرا أن أكون قد فقدته، فقررت أن أكشف عن نفسي، ففي المرة الأولى وضعت المرآة في الأرض، وجلست كأني سأجلس على كرسي، ولكن لم أجلس والمرآة تحت، فرأيت أن هناك فتحة متوسطة، وتحيط بها لحمة، ولكن هناك تشققات في تلك اللحمة، وهناك واحدة يصل تشققها إلى جدار المهبل، فوسوست كثيراً، وفي المرة الثانية استلقيت على ظهري، ورأيت أن هناك كتلة لحمية ليست مثل الأولى.

أنا خائفة كثيرا، علماً أني لم أمارس العادة السرية أبدا، ولم أدخل أي شيء، لكنني ركبت الخيل وخائفة من أن أكون فقدت العذرية، أرجوكم أفيدوني ما تلك التشققات؟ وهل سينزل دم ليلة زفافي أم لا؟ أنا خائفة جدا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الابنة الفاضلة/ ريم حفظها الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نشكر لك كلماتك الطيبة, ونسأل الله -عز وجل- أن يوفق الجميع إلى ما يحب ويرضى دائما.

أتفهم خوفك وقلقك -يا ابنتي- وأحب أن أطمئنك وأقول لك: إن ركوب الخيل لا يمكن أن يسبب أذية في غشاء البكارة, فاطمئني من هذه الناحية تماما, ولا داعي للقلق بشأنها, فغشاء البكارة عندك سيكون سليما، وستكونين عذراء -إن شاء الله- وذلك لأنك لم تقومي بأي ممارسة خاطئة, ولم تقومي بإدخال أي شيء إلى جوف المهبل, فهذه المعلومة وحدها تكفي للجزم بأن الغشاء عندك سليم -إن شاء الله- لأن الأصل هو أن غشاء البكارة موجود عند كل الفتيات, ومنذ الحياة الجنينية، ولا يتمزق إلا في حال دخول جسم صلب إلى جوف المهبل، أو عند الزواج.

إن كل ما رأيته حين قمت بفحص نفسك هو أمر طبيعي, ولا يدل على فقدان العذرية, ومن الطبيعي أن تتواجد بعض الأثلام في حواف الغشاء، وهي قد تبدو للفتاة مثل التشققات، ولكنها ليست بتشققات, بل أثلام طبيعية -كما ذكرت- فاطمئني ثانية، ولا تكرري فحص نفسك؛ لأن كل شيء عندك طبيعي, وسينزل الدم ليلة الزفاف -بإذن الله تعالى-.

نبارك زواجك مقدما، ونسأل الله -عز وجل- أن يكتب لك فيه كل الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً