عند التنفس أشعر بأن الهواء لم يصل للرئة بشكل كاف فما المشكلة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عند التنفس أشعر بأن الهواء لم يصل للرئة بشكل كاف، فما المشكلة؟
رقم الإستشارة: 2291405

23033 0 144

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مشكلتي في التنفّس: عندما أتنفس أشعر بأني لم آخذ قسطا كافيا من الهواء، وأشعر بأن الهواء لم يصل للرئة بالشكل المطلوب.

مثاله: عندما يكون الإنسان عطشان، فيشرب ماء دافئا، تجده يشرب ماء كثيرا، وربما امتلأت بطنه بالماء، لكنه لم يحس بالري وذهاب العطش، بخلاف لو شرب ماء باردا تجده يرتوي سريعا، ويحس أيضا بطعم الماء البارد في أمعائه وجسمه.

كذلك أنا بالنسبة مع الهواء، صحيح أن هناك هواء يدخل، لكن لا أشعر بالراحة معه، وأشعر أن الرئة تحتاج المزيد.

أفيدونا، بارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حمدان حفظه الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بوركت -أخانا الكريم- ونشكر لك تواصلك مع إسلام ويب.

أما بخصوص عدم الشعور بالراحة مع التنفس، فإما أنه شعور كاذب غير حقيقي، وما هي إلا تهيئات منك، وإما أن يكون هناك بعض الانسداد في الأنف؛ مما يشعرك بعدم أخذ كمية الهواء الكافي لرئتيك، ويمكنك التأكد من ذلك بغلق إحدى فتحتي الأنف، والنفخ للخارج خلال الفتحة الأخرى؛ ليتبين لك إذا كان هناك انسداد بها من عدمه، فإذا كان بها انسداد فلينظر لسبب الانسداد حتى يتم التعامل معه سواء كان اعوجاجاً بالحاجز الأنفي؛ لإجراء جراحة لتقويمه، أو الانسداد سببه حساسية الأنف المزمنة وما ينتج عنها من التهاب بالجيوب الأنفية؛ فيجب البعد عن مهيجات الحساسية، وأشهرها التراب، والدخان، والعطور، والبخور، والمناديل المعطرة، ومعطرات الجو، والمنظفات الصناعية، والمبيدات الحشرية، ووبر الصوف، والغنم، وزغب الطيور، ورائحة الطلاء والدهانات والوقود، وبعض المأكولات، مثل البيض، والسمك، والموز، والفراولة، والمانجو، والشيكولاتة، والحليب، وغيرها من المهيجات، والتي تتفاوت من شخص لآخر، وكذلك بتناول مضادات (الهيستامين) مثل حبوب (كلارا) أو (كلاريتين) حبة كل مساء، مع استخدام بخاخ (فلوكسيناز) مرة يوميا أو (رينوكورت) أو (رينوكلينيل) مرتين يوميا؛ للتغلب على أعراض حساسية الأنف.

ولعلاج التهاب الجيوب الأنفية، وخاصة مع تجمع إفرازات ملونة بالأنف، يجب استخدام غسول قلوي لتنظيف الأنف، والتخلص من هذه الإفرازات عن طريق الاستنشاق والاستنثار عدة مرات يوميا، وكذلك تناول مضاد حيوي قوي للوصول إلى داخل هذه التجاويف العظمية، مثل (تافانيك) حبة واحدة يوميا أو حبوب (سيبروسين) أو (سيبروباي 500 مج) مرتين يومياً لمدة سبعة إلى عشرة أيام متواصلة؛ للقضاء على الالتهاب بصورة جيدة.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • العراق ضيغم الشمري

    احسنت دكتور

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: