لدينا طفلة تعاني من نقص السكر وضعف النمو ما نصيحتكم - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدينا طفلة تعاني من نقص السكر وضعف النمو، ما نصيحتكم؟
رقم الإستشارة: 2309684

2097 0 183

السؤال

السلام عليكم

ابنتي بعمر سنة وخمسة أشهر، بعد ولادتها بأربعة أيام وبعد خروجها من المستشفى رفضت الرضاعة، وظهر عليها أعراض تشنج، فذهبت للطوارئ وبعد التحليل ظهر بها نقص حاد في السكر.

تم تنويمها في المستشفى وقاموا بعمل أشعة مغناطيسية على المخ، وذكر لي الطبيب أن انخفاض السكر أثر على المخ، وقاموا بتحليل أسباب انخفاض السكر وتحليل الأمراض الاستقلابية، ولم يظهر بها شيء.

كذلك لديها فتحة في القلب متوسطة الحجم، وتنمو بشكل بطيء، وهي إلى الآن لم تجلس، لديها ضعف في التركيز، ولكن تتحرك وتتقلب على جنبيها وعلى بطنها.

طلبت من طبيب المخ والأعصاب التي نتابع حالتها بتحويلها لعيادة ضعف النمو، فذكر لي أنها لا تحتاج إليها، فقط تحتاج إلى متابعة عيادة التغذية، فهل تأثر المخ بانخفاض السكر يؤثر على النمو؟ وهل تحتاج لعلاج طبيعي؟

أرجو إفادتي، وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ يوسف حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فانخفاض نسبة السكر (الجلوكوز) في الدم عن المستوى الطبيعي، واستمرار ذلك لدقائق قد يؤدي إلى ضرر بخلايا المخ التي لا تتحمل نقص السكر سوى لدقائق قليلة، حيث أن خلايا المخ تعتمد فقط على استخدام الجلوكوز للحصول على الطاقة.

ما تصفه من أحداث حدثت للطفلة بعد الولادة بأيام ربما تكون مبهمة، حيث لم يتضح السبب الذي أدى لوجود مشكلة عند الطفلة، لكن الشيء المؤكد، والذي يشير إلى تأثر خلايا المخ بضرر هو حدوث تشنج عصبي ارتبط معه عند قياس مستوى السكر، وجود انخفاض حاد في نسبة السكر بالدم، والذي بدوره قد يكون سبباً للتشنج العصبي أحياناً، والذي قد يؤدي إن كان انخفاضاً شديداً إلى ضرر بخلايا المخ، لو طالت المدة كما ذكرنا سابقاً.

ما هو واضح أن الطفلة تعاني من تأخر عصبي حركي، وتحتاج للمساعدة بالعلاج الطبيعي، والأمر يعتمد على درجة الضرر الحادث لخلايا المخ، والذي قد توضحه أشعة الرنين المغناطيسي على المخ، ودرجة تطور القدرات الحركية واللغوية والاجتماعية عند الطفلة.

الحالة تحتاج لبرنامج تغذية، ولجلسات علاج طبيعي، ولمتابعة مستمرة، ونأمل من الله العلي القدير أن تتحسن حالتها مع الوقت، وما ننصح به الأهل في النهاية هو الصبر، والدعاء والالتزام بتعليمات الأطباء، والمواظبة على متابعة حالة الطفلة طبياً.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً