أجهضت في الشهر الخامس ..فهل السبب الضغط أم الهرمونات - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أجهضت في الشهر الخامس ..فهل السبب الضغط أم الهرمونات؟
رقم الإستشارة: 2350802

16160 0 165

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

منذ 3 شهور حصل إجهاض في بداية الشهر الخامس، وكان الحمل بتوأمين، وأحد الأجنة نزل في عنق الرحم، والدكتور قال بأنه إجهاض، أجريت بعد ذلك عدة تحاليل لأعرف سبب الإجهاض، فلم يكن الجنين ميتا، ولكن نزل الماء فجأة، والطبيب لم يكن يعرف السبب؛ لأني كنت آخذ مثبتات وحقن سيولة، وكل شيء كان يجري بصورة صحيحة، فهل يسبب الإجهاض الضغط المرتفع؟

كما استمر نزول الدم 40 يوما، على الرغم من عملية التنظيف، ولكن أخبرني الطبيب بأن التنظيف كان بنسبة 95% فقط، بعدها بيومين نزلت الدورة الشهرية، وأخذت منشطات كمحاولة للحمل، ولكن ظهر لدي تكيسات، وكنت آخذ منشطات قبل الحمل، ولكن لم يحدث حمل، كما أنه أصابني ألم شديد في ظهري وبطني، عملت تحليلا للهرمونات، وكانت كلها مضبوطة إلا هرمون الحليب كان عاليا 51 ، الدكتور أخبرني بأن لدي التهابات في الحوض، وأخذت مضادات حيوية وbostinex مع حبوب سيكلوبروجنوفا، ولكن بعد أن أنهيت الأقراص البيضاء أخبرني الطبيب بأن لدي دما متجمدا في الرحم، وأنه إذا لم ينزل مع الدورة القادمة سيجرون لي عملية شفط.

في اليوم ال16 بعد الجماع كان لدي إفرازات بيضاء كثيفة، فخفت وتناولت حبة ميزوتاك، فنزل الدم وكتل متجمدة من الدم، فأخبرني الطبيب بأنه سيزول مع المضاد الحيوي، وطلب مني أن أكمل حبوب السيكلوبروجنوفا، وبعد 3 أيام ستنزل الدورة، وطلب مني عمل تحليل البروجسترون، وعملته في اليوم 22، وكان 24 أي منخفضا.

الآن أخذت لبوسا مهبليا، وقد مضت 6 أيام لم تنزل فيها الدورة، فما السبب؟ وهل هناك مشكلة في الرحم؟ وما هو سبب انخفاض البروجسترون؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أسماء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نجيب على تساؤلاتك من آخر كلمة في السؤال، حيث أن نقص هرمون بروجيستيرون يأتي من ضعف التبويض؛ لأن هذا الهرمون يفرز من جراب أو جريب البويضة بعد خروجها ويبدأ في تجهيز الرحم وإعادة بناء بطانته لاستقبال البويضة المخصبة، وعندما تموت البويضة او تخرج ضعيفة فإن جرابها يتوقف عن إفراز هرمون بروجيستيرون، وتبدأ بطانة الرحم في التساقط معلنة نزول الدورة الشهرية.

ومع نقص هرمون بروجيستيرون لا يتم بناء بطانة الرحم بشكل طبيعي، ويصبح هرمون الأستروجين وحده هو المسؤول عن الدورة الشهرية، وبالتالي لا يتم بناء بطانة الرحم جيدا، وتزيد سماكتها على حساب تكون الأنسجة الطبيعية للبطانة، وبالتالي تأتي الدورة الشهرية غزيرة أحيانا، وتطول مدة نزولها مع نزول إفرازات بنية حسب حالة الخلل الحادث، وارتفاع الضغط وحده لا يؤدي إلى الإجهاض لاحتمال وجود أسباب عديدة تؤدي مجتمعة إلى الإجهاض، وتشخيص ارتفاع الضغط يتم من خلال تسجيل قراءة الضغط وليس كلمة مرسلة تقال، خصوصا وأن ارتفاع الضغط لدى الحوامل يحدث في الشهور الأخيرة من الحمل، ويصاحب ارتفاع الضغط تورم في القدمين، وزلال في البول،

والارتفاع في هرمون الحليب، والنقص في هرمون البروجيسترون يعتبر من عناصر مرض التكيس على المبايض الذي يحدث تأخر الحمل بسببه، ولذلك يجب العمل في الشهور الستة القادمة على إنقاص الوزن في حال زيادته، والعمل على علاج التكيس، والتوقف عن محاولات الحمل حتى يتم العلاج، مع ضرورة علاج التهاب الفرج حال وجود إفرازات بيضاء مع حكة، أو وجود إفرازات صفراء أو خضراء مع رائحة كريهة.

ولإعادة تنظيم الدورة، وإعادة بناء بطانة الرحم، وعلاج الأكياس الوظيفية، ووقف التكيس في المبايض:
يمكنك تناول حبوب منع الحمل كليمن أو ياسمين، ويتم تناول شريط كامل 21 يوما، ثم التوقف حتى تنزل الدورة الشهرية، ثم تناول الشريط الذي يليه لمدة 6 شهور، ثم التوقف عنها، وتناول حبوب دوفاستون، وهي هرمون بروجيستيرون صناعي لا تمنع التبويض، ولا تمنع الحمل، وجرعتها 10 مج، تؤخذ قرصا واحدا مرتين في اليوم من اليوم ال 16 من بداية الدورة حتى اليوم ال 26 من بدايتها، وذلك لعدة شهور أخرى حتى تنتظم الدورة الشهرية أو يحدث الحمل.

وفي حال زيادة الوزن أو المعاناة من السمنة: يجب العمل على إنقاص الوزن، من خلال الحمية، ومن خلال المشي، مع تناول حبوب جلوكوفاج 500 بعد الأكل مرة واحدة لمدة أسبوع، ثم مرتين الغداء والعشاء، لمدة 6 شهور، لتنظيم عمل هرمون الأنسولين، وللمساعدة في علاج التكيس.

كما أن هناك بعض المكملات الغذائية قد تفيد في إمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية، وقد تقلل من مستوى هرمون الذكورة الذي يرتفع مع التكيس مثل: total fertility ويمكنها أيضا تناول كبسولات أوميجا 3 أيضا يوميا واحدة، مع تناول حبوب Fesrose F التي تحتوي على الحديد وعلى فوليك أسيد، مع أخذ حقنة واحدة من فيتامين( د )600000 وحدة دولية في العضل كل 4 إلى 6 شهور.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك إلى ما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً