لم أعد أفرق بين دم الحيض ودم الاستحاضة.. ماذا أفعل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لم أعد أفرق بين دم الحيض ودم الاستحاضة.. ماذا أفعل؟
رقم الإستشارة: 2359639

3319 0 110

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

أعاني من نزول دم بشكل دائم تقريبا، بعد ولادتي استعملت حبوب منع الحمل، وكنت أنزف الدم بسبب استعمالي للحبوب، ذهبت إلى طبيبة، وقالت لي إنه لم يناسب جسمي، فركبت لولبا، ولكن ما زالت المشكلة نفسها، أسبوع أطهر، وأسبوع ينزل دم ولم أعد أفرق بين دم الحيض، ودم الاستحاضة، ماذا يجب أن أفعل؟

أفيدوني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Yasmen sh حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فمن الأعراض الجانبية لحبوب منع الحمل المناسبة للرضاعة الطبيعية ذات الهرمون الواحد هو عدم انتظام الدورة في الشهور الأولى من استعمالها واستمرار نزول الدم أثناء تناولها، ولذلك يجب أن يتم اختيار وسيلة منع الحمل المناسبة لك من خلال استشارة الطبيب.

ومن المهم التأكد بعد الولادة أن المشيمة نزلت بكاملها ولم يتبق منها شيء؛ لأن وجود بعض الأغشية والأنسجة المتبقية قد يؤدي إلى تكرار النزيف، وننصحك بالمتابعة مع استشاري أمراض نساء وولادة، فقد يقترح عليك عمل عملية كحت وتنظيف للرحم D& C ، وقد يقترح عمل سونار على الرحم لاستكشاف السبب، حيث إن وجود الأروام الليفية الحميدة من أسباب النزيف المتكرر كذلك من المهم فحص المبايض بالسونار للاطمئنان على عدم وجود أكياس في المبايض أو بطانة مهاجرة.

ومن الضروري عمل بعض الفحوصات للمتابعة، ومن ذلك فحص الهرمونات المحفزة للمبايض FSH & LH بالإضافة إلى فحص هرمون الحليب PROLACTIN، وهرمون الذكورة total and free testosterone وفحص وظائف الغدة الدرقية TSH & Free T4، وفحص صورة الدم CBC مع ضرورة فحص هرمون progesterone في اليوم الـ 21 من بداية الدورة الشهرية، والذي ينقص بشدة مع ضعف التبويض، وعرض نتائج التحليل والسونار على الطبيب المعالج، وتناول العلاج حسب نتيجة التحليل.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: