أعاني من القولون وعند تناول الأسبرين أشعر بالتحسن فهل له أضرار - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من القولون وعند تناول الأسبرين أشعر بالتحسن، فهل له أضرار؟
رقم الإستشارة: 2371751

5586 0 69

السؤال

السلام عليكم..

أنا شاب أبلغ من العمر 28 عاما، أصبت منذ حوالي عام ونصف بالقولون العصبي نتيجة ضغوط نفسية، وسبب لي أعراضا جسدية، أهمها:

النفخة بعد الأكل، فيضغط على الصدر، وأحيانا يسبب لي تسارعا في دقات القلب، وتشنجا في الكتف الأيسر وأحيانا ألما في اليد اليسرى، مع تنميل وإسهال وإمساك متكرر، وأعراضا نفسية أهمها القلق والتوتر والوسواس القهري الذي هو وسواس الموت ووسواس الإصابة بنوبة قلبية مفاجئة.

وقد أجريت تخطيطا للقلب وفحوصات، وأخبرني الطبيب أنه مجرد قلق، وأن تخطيط القلب سليم والحمد لله، ولكني أتناول حبة اسبرين 500mg كل ثلاثة أيام، لأني شعرت بأن الأسبرين يخفف من أعراض القولون العصبي.

لكني بالأمس قرأت على الإنترنت أنه لا يجب التوقف عن تناول الأسبرين بشكل مفاجئ؛ لأنه قد يسبب أعراضا انعاكسية على القلب، فأرجو النصيحة، كيف أتوقف عن تناوله؟ وهل إذا توقفت عن تناوله قد يسبب بشكل عكسي نوبة قلبية؟

الآن أشعر بالقلق؛ لأني وجدت أني أقود نفسي إلى ما أخاف حصوله، علما بأني زرت طبيبا نفسيا من قبل، وجربت السيبرالكس وأنواعا أخرى من الأدوية، فلاحظت أنها لا تجدي نفعا، فتوقفت عنها منذ حوالي ستة أشهر.

بصراحة لدي قلق نفسي ومرضي، فأنا حساس جدا، فكلما قرأت أو سمعت عن مرض يصبح لدي وسواس قهري بالخوف من الإصابة منه.

بالإضافة إلى أن الضغوطات التي سببت لي هذه المشاكل زالت، لكني لا زلت واقعا في هذه الحالة.

فأرجو الإجابة على سؤالي بخصوص الأسبرين، وأريد علاجا سلوكيا للقلق والوسواس القهري، وهل أنا معرض لأن أفعل ما توسوس به نفسي؟

جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

معظم الأعراض التي ذكرتها في مطلع استشارتك هي أعراض قلق وتوتر، وحتى القولون العصبي – الذي ذكرته – واضح أنه جزء من أعراض القلق والتوتر، القولون العصبي –أخي الكريم– مصطلح يُستعمل عندما يكون هناك ألمٌ في البطن مع إسهال أو إمساك، ولا توجد أعراض عضوية. ولكن إذا كانت هناك أعراض نفسية أخرى فيُصبح القولون العصبي جزءًا من أعراض التوتر والقلق النفسي –أخي الكريم -.

أما بخصوص الأسبرين، فلا أدري هل أخذته تحت توصية طبية أم أخذته بنفسك؟

على أي حال: هذا ليس من تخصصي كطبيب نفسي، وأنصحك بمراجعة طبيب باطني بخصوص جواب شافي عن كيفية التوقف عن الأسبرين.

العلاج السلوكي المعرفي –أخي الكريم– يحتاج إلى معالج نفسي متمرِّس، لا تستطيع أن تفعله بنفسك، تحتاج إلى معالج نفسي متمرِّس، يُعلِّمك كيفية العلاج السلوكي المعرفي، من خلال عدة جلسات، قد تفوق العشرة أو يزيد، أحيانًا تمتدّ إلى عشرين جلسة، جلسة أسبوعية، مدة الجلسة خمسين دقيقة إلى ساعة، يُعلِّمك فيها مهارات معينة، ويطلب منك تطبيقها خلال الأسبوع، ويقوم بمراجعتها في الجلسة الأخرى، وإعطائك مهارات أخرى، أو إعطائك نصائح في كيفية التغلب على الصعاب التي واجتها في تطبيق هذه المهارات.

وللفائدة راجع علاج الخوف من الموت سلوكيا: (261797 - 272262 - 263284 - 278081)، وعلاج الخوف من الأمراض سلوكيا: (263760 - 265121 - 263420 - 268738).

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً