كيف أنتقل من السيروكسات إلى لوسترال - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أنتقل من السيروكسات إلى لوسترال؟
رقم الإستشارة: 2394759

3855 0 33

السؤال

السلام عليكم.

أنا أتناول سيروكسات cr بجرعة ٥٠ منذ ٨ أشهر، والحمد لله رب العالمين استفدت منه كثيرا في علاج الرهاب الاجتماعي والاكتئاب، وحياتي تغيرت للأفضل بشكل كبير، ولكن حدث عندي انخفاض في الرغبة الجنسية، والانتصاب لم يعد بالقوة التي كان عليها سابقا، وأصبح عندي مشكلة في القذف، وأريد الآن الانتقال من سيروكسات إلى لوسترال.

فالسؤال هنا: ما هي الجرعة التي تعادل جرعة سيروكسات التي أتناولها الآن؟ وما هي كيفية الانتقال بين الدوائين؟

وشكرا جزيلا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عمرو حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

قبل أن نُجيب على سؤالك بالانتقال من دواء الزيروكسات إلى السيرترالين، السؤال الذي يطرح نفسه: لماذا تريد أن تنتقل من الزيروكسات إلى آخر، طالما أنت تستعمله منذ ثمانية أشهر، وتحسَّنت حالتك؟ فلماذا لا تُوقفه بالتدرّج، أو بالأحرى: يُستحسن أن تُضيف مكوّنا نفسيا (علاج سلوكي معرفي) مع الزيروكسات، حتى يُساعد ذلك في القضاء على الرهاب الاجتماعي والاكتئاب، ثم تُخفّض الزيروكسات بالتدريج حتى يتم التوقف منه نهائيًا، لأنه الآن ثبت أن الجمع بين العلاج الدوائي والعلاج النفسي يؤدي إلى نتائج أفضل، ومن ضمن النتائج يؤدي ألَّا تعود الأعراض بعد أن يتوقف الشخص من الدواء.

فهذه نصيحتي لك - أيها الأخ الكريم - ولكن إذا كنت لا تستطيع أن تتواصل مع معالج نفسي لعمل جلسات سلوكية فالطريقة التي تتحوّل من الزيروكسات إلى السيرترالين هي أن تبدأ بإدخال السيرترالين بالتدريج وتُخفض الزيروكسات حتى يتوقف تمامًا.

والجرعة التي تُماثل الخمسين مليجرامًا من الزيروكسات CR هي مائة مليجرام من السيرترالين، وتبدأ بإدخال خمسين مليجرامًا من السيرترالين، ثم سحب خمسة وعشرين مليجرامًا من الزيروكسات، وبعد ذلك يمكن التدرّج بصورة أقلّ: خمسة وسبعين مليجرامًا سيرترالين، ثم 12.5 مليجرام زيروكسات، وبعد ذلك - بعد أن تكمل السيرترالين لمائة مليجرام - تستمر في تناول 12.5 مليجرام زيروكسات لفترة من الوقت، ثم تسحبه بالتدرُّج وأنت على جرعة السيرترالين مائة مليجرام، حتى يتوقف الزيروكسات ويكون السيرترالين بجرعته الكاملة ويبدأ في العمل بإذن الله.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: