الاضطرابات الوجدانية وعلاقتها بالأمراض الذهنية والعقلية - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاضطرابات الوجدانية وعلاقتها بالأمراض الذهنية والعقلية
رقم الإستشارة: 241310

3253 0 308

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الدكتور العزيز: لديّ بعض الأسئلة:

ما هي الجرعة القصوى عند استعمال الزيروكسات مع الريمرون؟

هل يؤدي التوقف المفاجئ عن الزولفت والسبرالكس إلى ضرر؟

هل يعتبر الاضطراب الوجداني ونوبات الهلع من الأمراض النفسية أم العقلية؟

وجزاكم الله عنا خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سعيد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

جزاك الله خيراً على سؤالك.

الجرعة القصوى للزيروكسات في اليوم هي: 80 ملجم (4حبات)، أما بالنسبة للريمانون فالجرعة القصوى هي: 45 ملجم (حبة ونصف) تؤخذ ليلاً.

الزولفت والسيبرالكس لا يسبب إيقافهم المفاجئ آثاراً انسحابية سلبية، ولكن يُفضل إذا كانت الجرعة كبيرة أن يكون التوقف بالتدرج.

الاضطرابات الوجدانية والهلع تعتبر من الأمراض النفسية، إلا أن الاضطراب الوجداني خاصة الذي يعرف بالهوس الاكتئابي أو الاضطراب الوجداني الثنائي القطبية، يمكن أن يكون بالشدة والحدة واضطراب الأفكار والتصرفات، للدرجة التي تجعله يُشخص في مثل هذه الحالة تحت الأمراض الذهانية أو العقلية.
وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً