ما سبب الإجهاض المتكرر - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب الإجهاض المتكرر؟
رقم الإستشارة: 2419778

12049 0 0

السؤال

السلام عليكم.

جزاكم الله جنته على كل ما تقدمونه.

أنجبت طفلين بحمل طبيعي وولادة قيصرية، وأجهضت 3 مرات، حيث كان أول حمل كيميائي، ثم أجهض بعد أسبوع، والثاني نزل كيسا بدون جنين في الأسبوع الخامس، أما الإجهاض الثالث فقد نزل علي دم غزير مع ألم في البطن والظهر، تلاه فقداني للحمل.

وفي كل حمل أشعر بألم في الظهر يليه فقدان للحمل، لا أعرف السبب، والأطباء لم يزودوني بأي تحاليل، وقالوا بأنه خلل وتشوهات في الجنين فقط.

علما بأني أعاني من التهاب مزمن في المثانة؛ بسبب بكتيريا الايكولاي، وارتفاع بسيط في السكري يصل أحيانا 120 وأنا صائمة، ومتوسطة 100، أما بعد الأكل بساعتين فهو عادي أقل من 120، فما سبب ارتفاع السكر؟ وما سبب الإجهاض المتكرر؟ وما هي التحاليل اللازمة والعلاج المناسب؟ وهل تنصحوني بتناول الجليكوفاج؟

كما أنه قد تم تشخيص حالتي على أنني مصابة بتكيس المبايض، على الرغم من أنه ليس هناك أعراض، فما نصيحتكم لي؟ وهل يفيدني الاينوزيتول؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حنان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حسب ما ذكرت عن حدوث الإسقاطات في الأسابيع الأولى من الحمل:

فالحمل الكيميائي، وأيضا الحمل بكيس بدون جنين كلها تحدث بسبب خلل بالكروموزومات، أي بالمادة الوراثية، كحصول طفرة وراثية تسبب خللا بالمضغة يجعلها غير قابلة للحياة، أو لا يحدث تطور إطلاقاً، لذلك يحصل إجهاض مبكر أو أن يكون الإجهاض بالأسابيع الأولى بسبب التعرض للأشعة، أو بسبب إصابة فيروسية تؤذي الجنين، وتسبب الإجهاض، وأيضاً يمكن لارتفاع السكر بالدم أن يؤدي للإجهاض، كذلك تكيس المبايض يمكن أن يؤدي للإجهاض فيحصل حمل ضعيف بسبب خلل بالبيضة الملقحة، وخلل ببطانة الرحم، أي بسبب الخلل الهرموني، ويمكن لالتهاب المثانة المزمن أو التهاب المهبل أو التهاب عنق الرحم أن يؤدي للإجهاض في أي وقت من الحمل.

لذلك لابد من إجراء فحص مخبري للبول والمفرزات مع الزرع؛ للعلاج بشكل جيد.

ويمكن للإسقاط المتكرر أن يكون بسبب عوامل مناعية تسبب تشكل أضداد في جسم الأم تسبب موت الجنين، وهي تحدث في الأسابيع 12-14 وما بعد، حيث تسبب تشكل خثرات بالدوران المشيمي الجنيني، لذلك في هذه الحالة تعطى المميعات منذ بداية الحمل، كالأسبيرين والهبارين.

وبالنسبة لك: يمكنك أيضاً عمل تحاليل مناعية وجرثومية وهرمونية، وأيضاً بالنسبة للسكر عليك المتابعة مع طبيب الغدد لضبط السكر وتنزيل الوزن؛ فوجود التكيس يعالج بتنزيل الوزن مع الغلوكوفاج لتحسين عمل المبيض.

بالنسبة لدواء الاينوزيتول فهو يمكن أن يستعمل باستشارة الطبيب من أجل تكيس المبايض، والاضطرابات النفسية: كالخوف، والوسواس، والاكتئاب، وهو ينزل شحوم الدم أيضاً، فيمكنك تناوله حسب إرشادات الطبيب.

عليك حالياً عمل التحاليل، والمتابعة مع الطبيبة النسائية للعلاج حسب النتائج، ويجب عمل فترة تمنيع لا تقل عن ستة أشهر بعد آخر إجهاض ليتمكن الجسم من التوازن من جديد ليصبح الرحم والأربطة قوية.

بارك الله فيك ورزقك الذرية الصالحة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: