زيادة الوزن هل هي بسبب الغدة أم الأدوية - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زيادة الوزن هل هي بسبب الغدة أم الأدوية؟
رقم الإستشارة: 2433946

3099 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعاني من اكتئاب ثنائي القطب، وخمول في الغدة الدرقية، وأتناول كويتابكس 200 واولابكس 5 وفالبوايست اس ار، وللغدة يوثركسين 100، كان وزني 57 كيلو قبل هذه الحالة، وطولي 1.55 مترا، ولكن بعد استخدام الدواء لمدة سنتين زاد وزني إلى 85 كيلو، ومهما عملت من حميات لا أنزل! فقد قمت بعمل نظام الصيام المتقطع وبدون نتيجة غير الثبات في الوزن، والوزن الزائد يتركز في منطقة البطن والجوانب والأفخاذ.

ما سبب عدم نزول الوزن؟ هل هو بسبب الغدة الدرقية أم أدوية ثنائي القطب؟ وهل أدوية ثنائي القطب تزيد الوزن حتى من غير زيادة في الأكل واتباع الحمية؟ لأني قرأت في أعراضها الجانبية أنها تسبب زيادة الوزن وزيادة نسبة الدهون، وفاتحة للشهية أيضا، وهل الحرق يتوقف بسبب الغدة حتى وإن كنت أتناول الجرعة التي تجعل TSH وT3 وT4 في معدلهم الطبيعي؟

أرجو المساعدة والتوضيح، لأن زيادة الوزن سببت لي الاكتئاب أكثر، راجية لكم الأجر عند الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ فاطمة الزهراء حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

للأسف الشديد أدوية ثنائي القطبية الثلاثة التي تستعملينها تؤدي إلى زيادة الوزن، وإن كان بدرجات متفاوتة، ولكن أكثرهم هو الأولبكس، الأولبكس هو من أكثر الأدوية الآن التي تزيد الوزن، واسمه العلمي الأولنزبين، ولذلك الآن كثير من الأطباء النفسيين توقفوا عن استعماله لهذه المشكلة، وخمول الغدة الدرقية أيضاً قد يؤدي إلى زيادة الوزن، ولكن من رأيي إذا تم تصحيح خمول الغدة بأخذ علاج السيروكسيت فإنه يتحسن، ويجب عليك مراجعة طبيب الغدة الصماء في هذا الشأن، فهذا ليس من اختصاصي.

بالنسبة للأدوية الاضطراب الوجداني الثلاثة: كما ذكرت فإنها تؤدي إلى زيادة الوزن وبالذات الأولبكس، فبعد استشارة الطبيب الذي تتابعين معه إذا كان هناك طريقة لإيقاف الأولبكس فهذا يكون أفضل؛ لأنه كما ذكرت أكثرهم مساهمة في زيادة الوزن، وهناك عدة طرق لزيادة الوزن، ولكن أكثرها هو أنه يفتح الشهية ويجعل الشخص يأكل بكثرة، ولذلك الحمية تكون غير فعالة، فأرى عليك مراجعة أدوية مثبتات المزاج التي تستعملينها ومضادات الذهان مع الطبيب الذي تراجعين معه، وكما ذكرت لك الأولبكس (أولنزبين) هو اكثرهم سبباً في زيادة الوزن، ويأتي بدرجة أقل الصوديومافالبوريت والكوتيابكس.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: