هل استعمال العلاج لفترة أطول سيخف الحرقان - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل استعمال العلاج لفترة أطول سيخف الحرقان؟
رقم الإستشارة: 2456094

236 0 0

السؤال

السلام عليكم.

استخدمت حبوب لوسترال 50 ودوقماتيل 50 لمدة 10 سنوات، وفي السنتين الأخيرتين صرت أعاني من حرقان في جسمي، وبعد كثير من الفحوصات عند الأطباء، تبين أن السبب حبوب الاكتئاب، فأوقفتها تدريجيا لمدة 7 شهور، واختفى الحرقان في الجسم، ورجع الاكتئاب، فوصف لي الطبيب السبراليكس 10 مع دوقماتيل 50، فرجع الحرقان.

راجعت طبيبا نفسيا، وصف لي البرينتيليكس 10 مل والفالدوكسان 25 مل، ولم أتحسن رغم مرور شهر على العلاج، إلا شيئا طفيفا يزيد وينقص، فرفع الطبيب البرينتيليكس إلى 15 مل، وقال: مع الاستمرار سوف يخف الحرقان، وقد مر أسبوع ولم يخف الحرقان.

السؤال -جزاكم الله خيرا-: هل فعلا مع الاستمرار في أخذ العلاج فترة أطول سوف يخف الحرقان، أم يوجد علاج آخر آخذه مع هذه التركيبة تساعد على التحسن واختفاء الحرقان من جسمي، والذي أصبح يقلقني أكثر من الاكتئاب الذي خف نهائيا مع أخذ العلاج؟

أفيدوني جزاكم الله خيرا، وكتب أجركم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أسامة حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أنت كنت تستعمل مضادا للاكتئاب من فصيلة الـ (SSRIS) مع الـ (دوجماتيل 50 مليجرام)، فاحتمال أن يكون الحرقان من اللوسترال، ولكن احتمالاً أيضًا أن يكون من الدوجماتيل، لأنك تستعمل الاثنين معًا – أخي الكريم – فإذا افترضنا أن الحرقان من اللوسترال، والـ (سبرالكس) أيضًا من الـ (SSRIS)، فبالأحرى أنه يُسبب أيضًا الحرقان.

ولذلك أنا أتفق مع الدكتور الذي قام بإيقاف السبرالكس والدوجماتيل نهائيًا، وأعطاك الـ (برنتلكس)، لأن البرنتلكس يعمل بطريقة مختلفة عن كل مضادات الاكتئاب الأخرى، وآثاره الجانبية مختلفة، وكذلك الـ (فالدوكسان)، لذلك احتمال عودة الحرقان مع هذين الدوائين قليلة، و-إن شاء الله- يختفي مع مرور الوقت، وطبعًا أسبوع مدة قليلة في تناول هذين الدوائين الأخيرين، فعليك بالصبر – أخي الكريم – حتى يختفي هذا الحرقان وتتحسَّن من الاكتئاب، وبعد ذلك يمكن التوقف عنهما.

وأيضًا يمكنك أن تعالج الاكتئاب بدون أدوية، الاكتئاب البسيط والمتوسط يمكن علاجه بالعلاج السلوكي المعرفي، فقط العلاج الشديد الذي لا بد فيه من استعمال الأدوية، فاستعمال واللجوء إلى العلاج السلوكي المعرفي – أخي الكريم – يُغنيك عن استخدام الأدوية -إن شاء الله-، ويُساعد في عدم رجوع الاكتئاب مرة أخرى.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: