هل دواء دوجماتيل مناسب لعلاج ألم القولون - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل دواء (دوجماتيل) مناسب لعلاج ألم القولون؟
رقم الإستشارة: 2469033

6227 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

لدي استفسار بخصوص عقار (دوجماتيل ٥٠)، فأنا أعاني من القولون العصبي، وتم تشخيصه من قبل دكتور المناظير، وينتابني نوع من القلق والتوتر عندما يكون عندي القولون والمعدة متهيجة نوعاً ما.

سؤالي: هل دواء دوجماتيل مناسب لحالتي؟ وهل يمكن استخدامه في وقت الحاجة، على حسب معلوماتي أنه دواء مرن في الاستخدام ويمكن التوقف عنه بدون تدرج؟

وفقكم الله لما فيه خير وصلاح.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من المعروف أن تقلص عضلة القولون، وبالتالي الشعور بالامتلاء، والانتفاخ والغازات، وعسر الهضم يعود إلى سببين رئيسيين: الأول: يرجع إلى نوعية الطعام التي تحتوي على لحوم مصنعة، وعلى بقوليات، ولا تحتوي على الألياف، والسبب الثاني: هو تقلب الحالة النفسية والمزاجية.

ولذلك يعتبر دواء دوجماتيل أحد الحلول التي قد يلجأ إليها الطبيب في علاج القولون، ولكن من المعروف أن دواء دوجماتيل هو في الأصل دواء يعالج الاضطراب النفسي، ويعالج الذهان، ولذلك لا حاجة لك به؛ لأن الفائدة منه قد تكون أقل من المضاعفات الجانبية له.

وفي علاج القولون يجب التركيز على تناول الكثير من الألياف في الطعام، والبعد عن البقوليات، واللحوم الدسمة والمصنعة، والبعد عن وجبات الشارع، والإكثار من شرب الماء، وتناول السلطات الخضراء.

كذلك عليك الإكثار من تناول السوائل والألياف الطبيعية مثل شوربة حبوب الشوفان والبرغل، مع فائدة تناول عصير اللحاء الداخلي لنبات الصبار عند خفقه في الخلاط مع القليل من العسل والليمون وأوراق النعناع الطازجة، ولا مانع من تناول حبوب duspatalin 200 mg مرتين في اليوم لعدة أيام ثم عند الضرورة بعد ذلك، وحبوب ديسفلاتيل أو حبوب الفحم لامتصاص الغازات.

مع أهمية تناول السوائل من خلال شرب الماء، وتناول عصير الخوخ والتين والبرتقال، والإكثار من تناول الخضروات المطبوخة مثل الكوسة والملوخية والبامية، والإكثار من زيت الزيتون مع الأجبان والسلطات، أو حتى شربه على الريق صباحا، وتناول فاكهة الخوخ والتين؛ لأنها ملينة بطبيعتها.

ومن المهم تناول كبسولات البكتيريا النافعة (probiotic) مرتين في اليوم لعدة أسابيع؛ وذلك لعمل توازن بكتيري في القولون مما يحسن عملية الهضم.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: