الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب رؤيتي للألوان على غير حقيقتها عند اليقظة؟
رقم الإستشارة: 2485529

365 0 0

السؤال

السلام عليكم.

عندما أخلد إلى النوم أعاني من صعق كهرباء وما شابه ذلك، ويؤثر على نظري عندما أستيقظ، حيث أرى المكان قد تغير، فالأخضر أصبح قريبًا للأبيض، والأزرق أصبح أخضر، والذي ذكرته يحدث لي كل يوم، فهل أعاني من نقص فيتامين، أم أحتاج إلى حقن؟ وأنا أنتظر موعدي مع الطبيب، فما سبب حالتي؟ وما العلاج والوقاية؟

وفقكم الله بتوفيقه، وجزاكم خيرًا عن الإسلام والمسلمين.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سراج حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يطلق على هذه الحالة Color blindness، والترجمة الحرفية عمى الألوان، ولكن في الواقع هي عدم القدرة على تمييز الألوان بشكل دقيق poor or deficient color vision، وعمى الألوان مصطلح يعني إصابة الإنسان بخلل يُفقده القدرة على رؤية أحد الألوان الثلاثة الآتية: الأحمر، أو الأزرق أو الأخضر، أو اللون الناتج عن خلطهم معًا.

تختلف أعراض عمى الألوان من حالة إلى أخرى، وقد تشمل القدرة على رؤية طيف واسع من الألوان المختلفة، بحيث لا يكون المصاب مدركًا لحقيقة أنه يرى الألوان بصورة مختلفة عمّا يراه الآخرون، وفي صورة ثانية القدرة على رؤية القليل فقط من الألوان المختلفة، بينما يستطيع الآخرون رؤية الآلاف منها، وفي الصورة الثالثة تقتصر قدرة المصاب في حالات نادرة جدًا على رؤية ثلاثة ألوان فقط، وهي: الأسود، والأبيض، والرماديّ.

والسبب إما أن يكون عاملا وراثيا أو عوامل مكتسبة، مثل: التقدم في العمر، أو اعتلال الشبكة الناتج عن مرض السكر، أو تناول أدوية معينة، وعليك المتابعة مع طبيب العيون المعالج، وهناك عدسات لاصقة، ونظارات خاصة، تساعد في الحد من مشكلة تغير رؤية الألوان،

ونؤكد دائما على أهمية ضبط مستوى فيتامين D من خلال أخذ حقنة فيتامين D3 جرعة 300000 وحدة دولية، أو جرعة 200000 وحدة دولية حسب المتوفر، ثم تناول كبسولات فيتامين D3 الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية كبسولة واحدة أسبوعيا لمدة 12 أسبوعا، مع الحرص على تناول مكملات غذائية، مثل: حبوب المغنسيوم 500 مج وحبوب الكالسيوم 500 مج وفيتامين C واحد جرام بشكل يومي لمدة شهرين أو أكثر، وهي موجودة في الصيدليات، وفي محلات المكملات الغذائية.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: