الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مغص يضطرني لدخول الحمام ويعطل حياتي، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2488778

592 0 0

السؤال

السلام عليكم.

عانيت من مغص شديد بداية السنة، فصرت أدخل الحمام أكثر من مرتين، واستمر الحال حتى راجعت المستشفى، وكان كل شيء على ما يرام، ما عدا انتفاخ في البطن يحتاج إلى تنظيم الأكل، لكن استمر الحال على ما هو عليه.

راجعت عدة اختصاصيين، واستمر الوضع كما هو، لدرجة توقفت عن الدراسة خوفا من الحاجة لدخول الحمام، وصارت عائلتي تخشى أنها حالة نفسية، لأني أصاب بها عند الدراسة، وعند الذهاب لمكان ما، لكنها تصيبني حتى وأنا في المنزل، وأكون مرتاحة لأن لا شيء سيمنعني من دخول الحمام، أرجوكم ساعدوني، فرغم أنها مشكلة بسيطة إلا أنها تمنعني من ممارسة حياتي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Aya حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

قد يؤدي القلق والتوتر إلى وجود انتفاخ وغازات والشعور بعدم الارتياح والحاجة لدخول الخلاء أكثر من مرة، كذلك فإن طريقة تناول الطعام من زيوت ومقليات ووجبات مطاعم تؤدي إلى تهيج القولون والشعور بالامتلاء وألم البطن، أي أن القولون العصبي مرتبط باضطراب الحالة المزاجية، ومرتبط بطريقة تناول الطعام.

وتناول عصير أوراق النعناع الطازج مع الليمون مفيد جدا في تخفيف الشعور بالغازات وألم البطن، كما أن تناول منقوع بذور الشيا لمدة 5 ساعات chia seeds ملعقة كبيرة من البذور مضافة إلى كوب ماء يفيد جدا في علاج القولون، كما أن تناول ملعقة كبيرة من الصمغ العربي على كوب من الماء يساعد في تفريغ القولون في الصباح الباكر قبل الخروج.

مع أهمية ضبط الحالة المزاجية من خلال الصلاة على وقتها وورد القرآن والأذكار في الصباح والمساء، وبر الوالدين وأداء الواجبات المدرسية، مع الحرص على تناول طعام صحي، كل ذلك يفيد في علاج القولون وعلاج آلام البطن المتكررة.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً