أحب أمرأة مطلقة كنت السبب في طلاقها ماذا أفعل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحب أمرأة مطلقة كنت السبب في طلاقها، ماذا أفعل؟
رقم الإستشارة: 282948

4652 0 391

السؤال

أحب امرأة مطلقة، بالأصح تطلقت بسببي، وأبوها يرفض أن يزوجني إياها، وأنا وعدتها وأقسمت أن لا أبتعد عنها أبداً، وأهلها أبعدوها عني، ولا أعرف عنها شيئاً، وأخشى أن تكون انتحرت، وأنا حاولت معرفة أي شيء عنها ولكن دون فائدة.

وعدي وقسمي لها لا يسمحان أن أنساها فماذا أفعل؟


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فلست أدري ماذا تقصد بقولك: تطلقت بسببي؟ وأخشى أن تكون خببتها على زوجها وخربت بيتها، وإذا كان ذلك كذلك فعجّل بالتوبة، واعلم بأن الله لعن من خبب امرأة على زوجها، وقد جنت عاقبة الخيانة، ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله، وإذا كان بالإمكان عمل صلح بينها وبين زوجها الأول فأرجو أن تسعى في ذلك، كما أرجو أن لا تكرر مثل هذا العمل مع المسلمات، وإذا وجدت الفتاة المناسبة فاطرق باب أهلها.

أما بالنسبة للفتاة المذكورة فأرجو أن تبتعد عنها حتى لا يشتد الضيق عليها، واعلم بأن عناد أهلها يشتد ويزداد كلما تقترب منها أو تسأل عنها.

ورغم أنه لم تتضح لنا تفاصيل ما حصل إلا أننا ندعو الجميع إلى تقوى الله - عز وجل - وعليك بالاجتهاد في الحسنات الماحية، وتوجه إلى الله، فإن الأمر له من قبل ومن بعد، وأكثر من الدعاء، وأسأل الله أن يقدر لك الخير ثم يرضيك به.

وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: