كثرة الغازات عند التبرز ما سببها وعلاجها - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كثرة الغازات عند التبرز ما سببها وعلاجها؟
رقم الإستشارة: 284069

26739 0 489

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أعاني من كثرة الغازات عند التبرز، ويكون البراز عبارة عن قطع صغيرة، فما سبب ذلك؟ وما العلاج؟!

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فتكثر الشكاية من الغازات عند الناس، ويتم التخلص منها عن طريق التجشؤ أو إخراج الريح، ويعتقد البعض أن لديهم الكثير من الغازات، في حين أن كميات الغاز لديهم لا تتعدى معدلاتها الطبيعية، حيث ينتج الإنسان ما يقارب من (0.568 إلى 1.704 سنتيمتر مكعب) يوميّاً من الغاز، ويُخرج ريحاً حوالي (14) مرة، ولكن قد لا يشعر كل الأشخاص بنفس الأعراض، فالأمر يعتمد على كمية الغاز المنتجة، ومدى تحمل الشخص لوجود غازات في أمعائه، ولا تُعَدّ الإصابة بالغازات وأعراضها مرضاً مزمناً إلا في حالات نادرة أو عند إنتاج الغاز بكميات كبيرة كمضاعفات في بعض الأمراض.

وهناك أسباب عديدة لزيادة تشكل الغازات في البطن، ومنها:

1- ابتلاع الهواء أثناء تناول الطعام، وخاصة عند تناول الطعام بسرعة وبشراهة، لذلك يجب أن تتناول الطعام ببطء وتمضغه جيداً، وكذلك عدم مضغ الطعام بشكل جيد.

2- تناول المشروبات الغازية، فهي تحتوي على غازات وتولد غازات في البطن.

3- التدخين وتدخين النرجيلة.

4- كثرة تناول الحليب ومشتقاته كالأجبان والألبان.

5- كثرة تناول بعض الأطعمة من فصيلة البقوليات مثل الفاصوليا أو البازلاء أو الفول أو الحمص أو الفلافل، وكذلك الخضروات مثل القرنبيط والفجل والملفوف، فإنها تولد الكثير من الغازات في البطن.

6- استخدام العلكة.

7- القلق والتوتر.

والعلاج يكون بتجنب أو الابتعاد عن الأسباب، فيمكن أن تراجع نفسك لترى ما هي الأسباب التي عندك ويمكن أن تسبب الغازات وبالتالي الابتعاد عنها، وأهم شيء في العلاج هو تغيير العادات الغذائية وتناول الأدوية وبعض الأعشاب وتقليل كمية الهواء المبلوع قدر الإمكان.

والعديد من الأدوية التي لا تستلزم وصفات طبية لصرفها متوفرة لعلاج الأعراض الناشئة عن زيادة الغازات، بما في ذلك مضادات الحموضة المحتوية على مستحضر السايميثاكون، والفحم المنشط الذي يعمل على تقليل الغازات فيزيائيّاً من خلال عملية الامتصاص، بالإضافة إلى مركبات الإنزيمات الهاضمة التي تساعد بصورة كبيرة على هضم النشويات والكربوهيدرات وتسمح للناس بتناول الأطعمة التي تسبب لهم غازات.

ومن المهم طهي الطعام جيداً، خاصة البقول كالفول والبازلاء؛ لأن ذلك يقلّل الغازات المعوية والانتفاخات بشكل ملحوظ.

وإضافة إلى ما سبق من النصائح فإنه يفضل الإكثار من تناول الخضراوات الطازجة خاصة الورقية منها مثل: ورق الخس، والبقدونس، والكرفس، وغيره، وكذلك الإكثار من شرب الماء بحيث لا تقل الكمية المتناولة عن لتر يوميّاً، فذلك يساعد على ذهاب الانتفاخ ويقلل من حدة الإمساك، وكذلك تناول الأعشاب والزيوت التي تساعد على تقليل الإمساك، مثل زيت الخروع والشعير والعرقسوس.

وإن استخدام حبوب الكربون يعمل على امتصاص الغازات بشكل كبير، بالإضافة إلى تناول الأعشاب التي تساعد على انتظام الهضم مثل: الزنجبيل، وجوزة الطيب، وبالتالي تقلل من حدة الانتفاخ، وكذلك الإكثار من المشي والحركة والنشاط، فهي من العوامل المساعدة على تجنب الإمساك الذي قد يسبب الغازات بسبب بقاء البراز فترة طويلة في القولون.

وأما خروج البراز فإن البراز الطبيعي يكون غير قاس ويخرج قطعة مستديرة واحدة وتخرج بسهولة وليس لها رائحة نفاذة، وخروج البراز على شكل قطع يشير إلى نوع من أنواع الإمساك، بحيث يتقطع البراز بدلاً من أن يكون قطعة واحدة، لذلك يجب أن تكثر من الماء ومن المشي وتناول الخضروات والأطعمة التي تحتوي على الألياف.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: