أثر الأميبيا على الحمل والتحاليل اللازمة لمعرفة مدى القدرة على الحمل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أثر الأميبيا على الحمل والتحاليل اللازمة لمعرفة مدى القدرة على الحمل
رقم الإستشارة: 288587

14411 0 388

السؤال

كنت أعاني من الأميبيا في الصغر ولم أتعالج جيداً، فهل تؤثر على الحمل؟ وما هي التحليل التي يمكن عملها لكي أتأكد أني قادرة على الإنجاب؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ منيرة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأميبيا لا علاقة لها بالحمل أبداً، فهي نوع من الطفيليات التي تعيش في الأمعاء ولا تخترق المشيمة إذا أصابت الحامل، فلا تأثير لها على الحمل أو الحامل، لكن إذا كنت لا تزالين تعانين منها فعليك بعلاجها لأنها تنتقل للأشخاص عن طريق تلوث اليدين ووجودها قد يسبب مشاكل في الكبد والأمعاء.

أما بالنسبة للحمل فأهم التحاليل هي:

Fsh ، LH في ثاني أو ثالث يوم الدورة
Prolactin hormon
Thyroid function

وأهمها تحليل البروجيستون(Progeston ) الذي يبين مقدار الإباضة فإذا كانت دورتك منتظمة فعليك بعمله في اليوم 21 من أول يوم في الدورة.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: