مخاطر الحمل بعد الإجهاض - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مخاطر الحمل بعد الإجهاض
رقم الإستشارة: 291657

9324 0 430

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أود أن أستفسر هل يوجد ضرر من حدوث الحمل بعد ولادة جنين ميت بشهرين حيث توفي المولود في بداية هذه السنة نتيجة لتوقف نبضات القلب وأنا في بداية الشهر السابع - نسأل الله الأجر والثواب- وعليه قمت بإجراء ولادة طبيعية عن الطريق التحفيز وتمت ـ بحمد لله ـ بدون أي معوقات، وبعد تحليل المشيمة تبين وجود تجلط بسيط يعزى إليه وفاة الجنين بعد مشيئة الله، وقد نصحتني الطبيبة بمحاولة عدم الحمل خلال الثلاثة الأشهر القادمة.

سؤالي كالتالي: هل يوجد ضرر من الحمل بعد مضي شهرين؟ وكيف يمكنني تجاوز هذا الضرر في حال حدوث الحمل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أخت الإسلام حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أسأل الله أن يرزقك بيت الحمد على صبرك واحتسابك! أما بعد:

بالنسبة للحمل بعد ولادة طفل ميت فلا توجد مدة محددة، وإنما ذلك يعتمد على الزوجين ومدى استعداد الزوجة النفسي للحمل الجديد وتخطي مرحلة الحزن لفقد الجنين الأول، ونصيحتنا للمرأة بأن تؤجل الحمل لثلاثة أشهر إنما لإعطائها الفرصة للراحة النفسية، وتخطي الصدمة التي قد تعرضت لها، أما تأثيرها على الحمل فلا يوجد بإذن الله أي مشاكل على الحمل نفسه.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: