الحمل بعد سن الأربعين والمخاطر المحتملة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الحمل بعد سن الأربعين والمخاطر المحتملة
رقم الإستشارة: 416861

3463 0 268

السؤال

السلام عليكم.
أنا رجل مقبل على الزواج من فتاة عمرها أربعون عاماً، وأنا أكبر منها بخمس سنوات، فهل تنصحوني بالزواج من فتاة أصغر منها سناً أم أتزوجها؟ وهل توجد خطورة في الحمل في هذا السن؟!
وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Nader حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فإن المشاكل التي قد تواجهها المرأة عند الحمل في سن متقدمة كثيرة، ولكن قبل ذكرها سأتكلم عن بعض النقاط التي أراها غاية في الأهمية.
أولاً: مهما بلغ الإنسان من العلم والبحث والتطور والاكتشاف فعلمه قاصر ويشوبه الخطأ، ولا يمكن متابعته على سبيل الجزم، بل الاجتهاد بالاستعانة بالله، قال تعالى: ((وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ))[يوسف:76]؛ لأن العلم المطلق لا يملكه إلا الله عز وجل، ولذلك يستخدم العلماء النسبة والتقدير ولا يمكنهم الجزم بذلك أبداً، إلا من توفر له النص والبيان الموثق الصادق كالقرآن العظيم.
ثانياً: من واقعنا كأطباء مطلعين على الواقع قد نجد التناقض بين ما قرأناه وتعلمناه وبين ما نراه ونواجهه، فما يكون اليوم بصورة نراه غدا بصورة أخرى، فمثلا إذا كانت الدراسات تدل على أنه كلما تقدم سن الأم قلت فرص الحمل، ونجد في مراحل من الواقع والحياة ما لا يمكن معه تطبيق هذه النظرية، بل العكس هو الحقيقة، كأن نرى متقدمات السن يحملن بينما يعاني الصغيرات من العقم.
ثالثاً: نتائج الدراسات لبعض الحوادث والأمراض قد تختلف من منطقة لأخرى ومن جنس لآخر، ولم أقصد من قولي نبذ العلم الذي علمنا الله، بل أردت أن لا يكون قرارنا فقط نابع من سبب واحد قد يكون غير كاف للجزم واتخاذ القرار، وإنما نكون واسعي الأفق ننظر للأمور من جوانب عدة وأوجه متعددة، ليكون قرارنا أقرب للصواب، ولا ننس أن المؤمن لا يندم على قرار قد استخار به الله واستشار به الصالحين.
وأما ما يخص الجانب العلمي والطبي، فقد وجد أن المرأة فوق سن خمس وثلاثين عاماً عرضة أكثر من غيرها لأن تقل فرص الحمل، وتزداد نسبة التشوهات الكروموسومية في الجنين كمتلازمة داون (الأطفال المنغوليين)، وهذا سبب أن الإجهاض نسبته أعلى في هذا العمر لأن من رحمة الله أن هذه التشوهات عادة يتم إجهاضها في فترة الحمل الأولى، ولكن الملاحظ أن التشوهات الخلقية الأخرى لا تزداد في هذا العمر، بل لا اتصال بين عمر المرأة والتشوهات الخلقية.
وتزداد نسبة الإصابة ببعض مشاكل الحمل كسكري الحمل والضغط في الحمل وبعض مشاكل المشيمة، ونصيحتنا لك أن تتخذ قرارك بالتأني والحكمة وأن تنظر إليه من عدة وجوه، وأن تستخير الله فيه وتسأل من تثق بأمانته، فالمرأة الصالحة نعمة عظيمة، كما أنك رجل أحل الله لك الزواج بأكثر من واحدة إذا أردت ذلك فيما بعد، مع إكرامك زوجتك الأولى وتحقيق العدل، والعلم البشري فيه أمور ليست يقينية بل نسبية قد يرد فيها الخطأ وقد يرد فيها الصواب.
والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: