كثرة الغازات وخروج المخاط في البراز .. التشخيص والعلاج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كثرة الغازات وخروج المخاط في البراز .. التشخيص والعلاج
رقم الإستشارة: 417942

210100 1 1002

السؤال

أعاني منذ 4 سنوات من كثرة خروج الغازات وبعض المخاط في البراز في بعض الأحيان، وكل شهر تقريباً تزيد الأعراض، وكل زيارة لي للطبيب أجد مرة أميبا متكيسة، ومرة باكتيريا، ومرة دوسنتاريا.

في بعض الأحيان يقول لي الطبيب بأنها أعراض القولون العصبي، وأنا في حيرة من أمري ولا أعرف حتى ماذا آكل، ومشتقات الألبان تزيد الحالة ومعتمد على البيض والمربى في أكلي، وأصبت ببواسير داخلية بسبب كثرة الحاجة للتبرز!

أرجو إفادتي جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
وبعد:

يوجد نوعان للأميبا الطفيلية الضارة، إنتاميبا هستولاتيكا التي تعيش في تجويف الأمعاء الدقيقة، والإنتاميبا كولاي التي تعيش على البكتيريا الموجودة في الزائدة الأعورية لأمعاء الإنسان الغليظة.

لذا فإن استمر وجود الأميبا في البراز فإنه يحتاج إلى أنواع خاصة من الأدوية للتخلص من هذا الطور من دورة حياة الأميبا؛ لأن هذا الطور المتكيس قد يكون الإنسان حاملاً له ويسبب العدوى لغيره؛ لأن هذه الطفيليات المتكيسة تخرج مع البراز وقد تنتقل بسبب عدم النظافة الشخصية للأشخاص الآخرين في المنزل.

قد تسبب إمساكاً أو آلاماً في البطن بين الحين والآخر أو حتى الشعور بالانتفاخ؛ مما يعتقد المريض معه أنه عسر في الهضم؛ لذا كما قلت تحتاج للعلاج بأدوية خاصة لهذا الطور تحت إشراف طبيب جهاز الهضم للتخلص من هذه الأميبا المتكيسة وقد لا تستجيب للفلاجيل الذي يعالج الحالة الحادة.

طبعاً قد تتداخل هذه الأعراض مع أعراض القولون العصبي الذي يسبب الانتفاخ ويسبب خروج مخاط مع البراز، وكثير من الناس يعانون من ازدياد الأعراض مع تناول أطعمة معينة مثل مشتقات الحليب والبقوليات والأطعمة التي تحتوي على البهارات والفلفل فلذا يجب تجنبها ويستطيع المريض نفسه تحديدها بمراقبة الأعراض بعد تناول هذه الأطعمة.

لا يتطور المرض إلى مرض آخر، ولكن أعراضه تزداد مع أنواع معينة من الأغذية، وتزداد الأعراض مع القلق والتوتر النفسي.

أما عن الغذاء فينصح بالإكثار من الأغذية منخفضة السعرات، مثل تجنب الدهون والزيوت والسكريات، وتقليل المقليات والابتعاد عن المهيجات مثل البهارات، وزيادة عدد الوجبات لتكون (5-6) وجبات صغيرة، بحيث لا تحس بالجوع، وتكون الفاكهة الطازجة والخضروات المناسبة للمريض جزءاً من الوجبات الرئيسية، مثل البر والنخالة والخس والجرجير والبطيخ والعنب والملوخية، كما ينصح بشرب مشروب الحلبة للمساعدة في عملية الإخراج في حال الإمساك.

الأدوية توصف من قبل الطبيب كما قلنا حسب الأعراض، فإذا كان ألماً تستخدم المسكنات التي ترخي عضلات القولون مثل: (Mebeverine)، وللغازات تستخدم (Dysflatyl)، و(Librax or motival)، وهي أدوية مضادة للاكتئاب وتقلل من التقلص وتساعد في حالات القولون العصبي.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • اليمن بشيرعبرالقادر

    شكرخاص لدكتور وشكر للموقع فقد ارتحت كثير من هذاالشرح والتوصيف لان هذه الاوصاف قد مرت عليا واستعملت ماقاله الدكتور حفظه الله

  • اليمن ابو احسان

    اشكر الدكتور على هذه المعلومه لقد استفت كثير

  • ليبيا فاطمة الزهراء

    شكر لدكتور والموقع الجميل ..وبارك الله فيكم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً