الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


وسئل عن الكلب إذا ولغ في اللبن أو غيره ما الذي يجب في ذلك ؟ .

التالي السابق


فأجاب : وأما الكلب فقد تنازع العلماء فيه على ثلاثة أقوال : أحدها : أنه طاهر حتى ريقه وهذا هو مذهب مالك .

والثاني : نجس حتى شعره وهذا هو مذهب الشافعي وإحدى الروايتين عن أحمد .

والثالث : شعره طاهر وريقه نجس وهذا هو مذهب أبي حنيفة وأحمد في إحدى الروايتين عنه وهذا أصح الأقوال . فإذا أصاب الثوب أو البدن رطوبة شعره لم ينجس بذلك وإذا ولغ في الماء أريق الماء .

[ ص: 531 ] وإن ولغ في اللبن ونحوه فمن العلماء من يقول يؤكل ذلك الطعام كقول مالك وغيره ومنهم من يقول يراق كمذهب أبي حنيفة والشافعي وأحمد فأما إن كان اللبن كثيرا فالصحيح أنه لا ينجس كما تقدم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث