الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة الزبل النجس تصيبه الريح والشمس فيستحيل ترابا فهل تجوز الصلاة عليه

وسئل رحمه الله عن استحالة النجاسة كرماد السرجين النجس والزبل النجس [ ص: 479 ] تصيبه الريح والشمس فيستحيل ترابا . فهل تجوز الصلاة عليه أم لا ؟ .

التالي السابق


فأجاب : وأما استحالة النجاسة : كرماد السرجين النجس والزبل النجس يستحيل ترابا فقد تقدمت هذه المسألة . وقد ذكرنا أن فيها قولين في مذهب مالك وأحمد . أحدهما : أن ذلك طاهر وهو قول أبي حنيفة وأهل الظاهر وغيرهم . وذكرنا أن هذا القول هو الراجح .

فأما الأرض إذا أصابتها نجاسة ; فمن أصحاب الشافعي وأحمد من يقول : إنها تطهر وإن لم يقل بالاستحالة . ففي هذه المسألة مع " مسألة الاستحالة " ثلاثة أقوال والصواب الطهارة في الجميع كما تقدم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث