الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

884 وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وابن أبي عمر قال أبو بكر حدثنا سفيان بن عيينة حدثنا أيوب قال سمعت عطاء قال سمعت ابن عباس يقول أشهد على رسول الله صلى الله عليه وسلم لصلى قبل الخطبة قال ثم خطب فرأى أنه لم يسمع النساء فأتاهن فذكرهن ووعظهن وأمرهن بالصدقة وبلال قائل بثوبه فجعلت المرأة تلقي الخاتم والخرص والشيء وحدثنيه أبو الربيع الزهراني حدثنا حماد ح وحدثني يعقوب الدورقي حدثنا إسمعيل بن إبراهيم كلاهما عن أيوب بهذا الإسناد نحوه

التالي السابق


قوله : ( وبلال قائل بثوبه ) هو بهمزة قبل اللام ويكتب بالياء أي فاتحا ثوبه للأخذ فيه . وفي الرواية الأخرى ( وبلال باسط ثوبه ) ، معناه أنه بسطه ليجمع الصدقة فيه ثم يفرقها النبي - صلى الله عليه وسلم - على المحتاجين كما كانت عادته - صلى الله عليه وسلم - في الصدقات المتطوع بها والزكوات . وفيه دليل على أن الصدقات العامة إنما يصرفها في مصارفها الإمام .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث