الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب أمر النفساء بالاغتسال والاستثفار إذا أرادت الإحرام

( 73 ) باب أمر النفساء بالاغتسال والاستثفار إذا أرادت الإحرام ، وإن كان الاغتسال لا يطهر ما يطهر غير النفساء وغير الحيض ، إذ النفساء والحيض لا يطهرن بالاغتسال ما لم يطهرن بانقطاع دم النفاس والحيض ، والبيان أن ليس في السنة إلا اتباعها ، إذ لو كان من جهة العقل والرأي لم يكن لاغتسال النفساء والحيض قبل [ أن ] يطهرن معنى من وجهة العقل والرأي ، ولكن لما أمر النبي - صلى الله عليه وسلم - النفساء والحيض بالغسل وجب قبول أمره ، وترك الرأي والقياس .

2594 - ثنا بندار ، ثنا يحيى بن سعيد ، ثنا جعفر ، وهو ابن محمد ، حدثني أبي قال : أتينا جابر بن عبد الله ، فسألناه عن حجة النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : ولدت أسماء بنت عميس محمد بن أبي بكر ، فأرسلت إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : كيف أصنع ؟ قال : " اغتسلي واستثفري ، ثم أهلي " .

قال أبو بكر : في قوله : " واستثفري " دلالة على أن دم النفاس كان غير منقطع .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث