الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


فصل

قال : الدرجة الثالثة : فراسة سرية ، لم تجتلبها روية على لسان مصطنع تصريحا أو رمزا .

يحتمل لفظ السرية وجهين :

أحدهما : الشرف . أي فراسة شريفة . فإن الرجل السري هو الرجل الشريف . وجمعه سراة ، ومنه - في أحد التأويلين - قوله تعالى : قد جعل ربك تحتك سريا أي سيدا مطاعا . وهو المسيح . وعلى هذا يكون سرية بوزن شريفة .

والثاني : أن يكون من السر ، أي فراسة متعلقة بالأسرار لا بالظواهر، فتكون سرية بوزن شريبة ومكيثة .

قوله : لم تجتلبها روية أي لا تكون عن فكرة . بل تهجم على القلب هجوما لا يعرف سببه .

قوله : على لسان مصطنع أي مختار مصطفى على غيره .

تصريحا أو رمزا

يعني أن هذا المختار المصطفى يخبر بهذه الفراسة العالية عن أمور مغيبة ، تارة بالتصريح ، وتارة بالتلويح ، إما سترا لحاله ، وإما صيانة لما أخبر به عن الابتذال ، ووصوله إلى غير أهله . وإما لغير ذلك من الأسباب . والله سبحانه وتعالى أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث