الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


1365 حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا عفان حدثنا حماد بن سلمة حدثنا ثابت عن أنس قال كنت ردف أبي طلحة يوم خيبر وقدمي تمس قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فأتيناهم حين بزغت الشمس وقد أخرجوا مواشيهم وخرجوا بفؤوسهم ومكاتلهم ومرورهم فقالوا محمد والخميس قال وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم خربت خيبر إنا إذا نزلنا بساحة قوم فساء صباح المنذرين قال فهزمهم الله عز وجل

التالي السابق


قوله : ( وخرجوا بفئوسهم ومكاتلهم ومرورهم ) ( الفئوس ) : بالهمزة ، جمع فأس بالهمزة ، كرأس ورءوس ، و ( المكاتل ) : جمع مكتل بكسر الميم ، وهو : القفة ، يقال له : مكتل ، وقفة وزبيل وزنبل ، وزنبيل وعرق وسفيفة بالسين المهملة وبفاءين ، و ( المرور ) : جمع مر بفتح الميم وهي [ ص: 494 ] المساحي ، قال القاضي : قيل : هي حبالهم التي يصعدون بها إلى النخل ، واحدها : مر ، وقيل : مساحيهم واحدها : مر لا غير .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث