الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب تحريم هدايا العمال

1833 حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا وكيع بن الجراح حدثنا إسمعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن عدي بن عميرة الكندي قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من استعملناه منكم على عمل فكتمنا مخيطا فما فوقه كان غلولا يأتي به يوم القيامة قال فقام إليه رجل أسود من الأنصار كأني أنظر إليه فقال يا رسول الله اقبل عني عملك قال وما لك قال سمعتك تقول كذا وكذا قال وأنا أقوله الآن من استعملناه منكم على عمل فليجئ بقليله وكثيره فما أوتي منه أخذ وما نهي عنه انتهى وحدثناه محمد بن عبد الله بن نمير حدثنا أبي ومحمد بن بشر ح وحدثني محمد بن رافع حدثنا أبو أسامة قالوا حدثنا إسمعيل بهذا الإسناد بمثله وحدثناه إسحق بن إبراهيم الحنظلي أخبرنا الفضل بن موسى حدثنا إسمعيل بن أبي خالد أخبرنا قيس بن أبي حازم قال سمعت عدي بن عميرة الكندي يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول بمثل حديثهم

التالي السابق


قوله صلى الله عليه وسلم : ( كتمنا مخيطا ) هو بكسر الميم وإسكان الخاء ، وهو الإبرة .

[ ص: 536 ] قوله : ( عدي بن عميرة ) بفتح العين ، قال القاضي : ولا يعرف من الرجال أحد يقال له عميرة بالضم ; بل كلهم بالفتح . ووقع في النسائي الأمران .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث