الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في رفع الحديث من المجلس

جزء التالي صفحة
السابق

باب في رفع الحديث من المجلس

4860 حدثنا محمد بن يحيى بن فارس حدثنا الفريابي عن إسرائيل عن الوليد قال أبو داود ونسبه لنا زهير بن حرب عن حسين ابن محمد عن إسرائيل في هذا الحديث قال الوليد ابن أبي هشام عن زيد بن زائد عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يبلغني أحد من أصحابي عن أحد شيئا فإني أحب أن أخرج إليكم وأنا سليم الصدر [ ص: 170 ]

التالي السابق


[ ص: 170 ] باب في رفع الحديث من المجلس

" 6037 " أي نقل الحديث إلى الغير .

( ونسبه لنا زهير بن حرب ) : يعني نسب زهير بن حرب الوليد إلى أبيه أبي هشام ، وهذا مقول المؤلف ( قال ) : أي زهير بن حرب ( الوليد بن أبي هشام ) : هذا بيان لقوله نسبه لنا زهير بن حرب ( لا يبلغني ) : بتشديد اللام ويخفف أي لا يوصلني ( عن أحد ) : أي عن قبل أحد ( شيئا ) : أي مما أكرهه وأغضب عليه ( فإني أحب أن أخرج إليكم ) : أي من البيت وألاقيكم ( وأنا سليم الصدر ) : أي من مساويكم جملة حالية .

قال ابن الملك : والمعنى أنه - صلى الله عليه وسلم - يتمنى أن يخرج من الدنيا وقلبه راض عن أصحابه من غير سخط على أحد منهم ، وهذا تعليم للأمة أو من مقتضيات البشرية . انتهى .

قال المنذري : وأخرجه الترمذي وقال غريب من هذا الوجه . هذا آخر كلامه ، وفي إسناده الوليد بن أبي هشام . قال أبو حاتم الرازي : ليس بالمشهور .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث