الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في الرجل يريد أن يبيع الجارية من قال يستبرئها

جزء التالي صفحة
السابق

1557 ( 107 ) في قوله تعالى : نساؤكم حرث لكم .

( 1 ) حدثنا ابن عيينة عن ابن المنكدر سمع جابرا يقول : كانت اليهود تقول : إذا أتى الرجل امرأته في قبلها من دبرها كان الولد أحول فنزلت نساؤكم حرث لكم .

( 2 ) حدثنا أبو بكر بن عياش عن أبي إسحاق عن زائدة بن عمير عن ابن عباس في قوله : نساؤكم حرث لكم قال : من شاء أن يعزل فليعزل ومن شاء أن لا يعزل فلا يعزل [ ص: 348 ]

( 3 ) حدثنا الثقفي عن خالد عن عكرمة قال : يأتيها كيف شاء قائم وقاعد وعلى كل حال يأتيها ما لم يكن في دبرها .

( 4 ) حدثنا مروان بن معاوية عن إسماعيل عن أبي صالح ، نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم قال : إن شئت فأتها مستلقية ، وإن شئت فمتحركة ، وإن شئت فباركة .

( 5 ) حدثنا مروان بن معاوية عن الزبرقان عن أبي رزين قال سمعته يقول : فأتوا حرثكم أنى شئتم قال : من قبل الطهر ولا تأتوهن من قبل الحيض .

( 6 ) حدثنا وكيع عن سلمة بن نبيط عن الضحاك في قوله : نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم قال : طهرا غير حيض .

( 7 ) حدثنا المحاربي عن ليث عن مجاهد في قوله : نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم قال : ظهرا ببطن كيف شئت إلا في دبر أو محيض .

( 8 ) حدثنا قبيصة قال أخبرنا سفيان عن عبد الله بن عثمان بن خثيم عن ابن سابط عن حفصة عن أم سلمة قالت : لما قدم المهاجرون المدينة تزوجوا في الأنصار فكانوا يجبون وكانت الأنصار لا تفعل ذلك فقالت امرأة منهن لزوجها : حتى أسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستحيت أن تسأله فسألته أنا فدعاها فقرأ عليها : نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم صماما واحدا .

( 9 ) حدثنا عباد بن العوام عن الحصين عن مرة الهمداني أن بعض اليهود أتى بعض المسلمين قال : تأتون النساء وراءهن ؟ قال : كأنه كره الإبراك قال : فذكروا ذلك فنزلت هذه الآية : نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم فرخص الله للمسلمين أن يأتوا النساء في الفروج كيف شاءوا من بين أيديهن ، وإن شاءوا من خلفهن .

( 10 ) حدثنا محمد بن فضيل عن حصين عن مرة : فأتوا حرثكم أنى شئتم قال : كانت اليهود يسخرون من المسلمين في إتيانهم النساء فأنزل الله تبارك وتعالى : نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم في الفروج أنى شئتم .

( 11 ) حدثنا محمد بن الحسن قال : نا شريك عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير في قوله تعالى : نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم قال : يأتيها من بين يديها ومن خلفها ما لم يكن في الدبر [ ص: 349 ]

( 12 ) حدثنا ابن فضيل عن عيسى بن يسار عن سعيد بن المسيب في قوله : نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم قال : إن شئت فاعزل ، وإن شئت فلا تعزل .

( 13 ) حدثنا وكيع عن علي بن علي قال سمعت الحسن يقول : كان المشركون لا يألون ما شددوا عن المسلمين ويقولون : لا يحل لكم أن تأتوا النساء إلا من وجه واحد فأنزل الله تعالى : فأتوا حرثكم أنى شئتم .

( 14 ) حدثنا وكيع عن خالد بن رباح عن عكرمة قال : من قبل الفرج .

( 15 ) حدثنا وكيع عن أبي حنيفة عن كثير الرماح عن أبي ذراع قال : سألت ابن عمر عن قوله : فأتوا حرثكم أنى شئتم قال : إن شئت عزل ، وإن شئت غير عزل .

( 16 ) حدثنا شبابة عن ورقاء عن ابن أبي نجيح عن مجاهد في قوله تعالى : فأتوا حرثكم أنى شئتم قال : آتوا النساء في أقبالهن على كل نحو .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث