الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر الفصل بين الرؤيا التي هي من أجزاء النبوة وبين الرؤيا التي لا تكون كذلك

جزء التالي صفحة
السابق

ذكر الفصل بين الرؤيا التي هي من أجزاء النبوة وبين الرؤيا التي لا تكون كذلك

6042 - أخبرنا أبو يعلى ، قال : حدثنا الحكم بن موسى السمسار ، قال : حدثنا يحيى بن حمزة ، قال : حدثنا يزيد بن عبيدة ، قال : حدثني أبو عبيد الله مسلم بن مشكم ، عن عوف بن مالك ، عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : الرؤيا ثلاثة : منها تهويل من الشيطان ليحزن ابن آدم ، ومنها ما يهم به الرجل في [ ص: 408 ] يقظته فرآه في منامه ، ومنها جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة ، فقلت له : أنت سمعته من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ؟ قال : أنا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث