الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جماع أبواب السهو في الصلاة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 503 ] جماع أبواب السهو في الصلاة

( 424 ) باب ذكر المصلي يشك في صلاته والأمر بأن يسجد سجدتي السهو بذكر خبر مختصر غير متقصى ، قد يحسب كثير ممن لا يميز بين المفسر والمجمل ، ولا يفهم المختصر والمتقصى من الأخبار ، أن الشاك في صلاته جائز له أن ينصرف من صلاته على الشك بعد أن يسجد سجدتي السهو " .

1020 أنا أبو طاهر ، نا أبو بكر نا سعيد بن عبد الرحمن المخزومي ، وعلي بن خشرم قال سعيد : ثنا ، وقال علي : أخبرنا ابن عيينة ، عن الزهري ، ح وثنا عمرو بن علي ، نا أبو عاصم ، أخبرنا ابن جريج ، أخبرني ابن شهاب ، ح وثنا بندار ، أخبرنا عثمان بن عمر ، نا ابن أبي ذئب ، عن الزهري ، وحدثنا محمد بن رافع ، ثنا ابن أبي فديك ، نا ابن أبي ذئب ، عن الزهري ، عن أبي سلمة ، عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن الشيطان يأتي أحدكم وهو في صلاته فيلبس عليه صلاته حتى لا يدري كم صلى ، فمن وجد من ذلك شيئا ، فليسجد سجدتين ، وهو جالس " وهكذا معنى خبر يحيى بن أبي كثير ، ومحمد بن عمرو ، عن أبي سلمة ، عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " حتى يظل الرجل لا يدري كم صلى ثلاثا ، أو أربعا ، فليسجد سجدتين ، وهو جالس "

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث